مدير ”الصحة العالمية“ يرد على انتقادات ترامب الموجهة له بسبب كورونا‎

20:50

2020-04-08

دبي - الشروق العربي - ردّ المدير العام لمنظمة الصحة العالمية دكتور تيدروس أدهانوم غيبريسوس على الانتقادات التي توجه ضده في التعامل مع كورونا، واتهامه بالوثوق في معلومات الصين، خلال أزمة فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، موضحًا أنه يتابع الحملة الموجهة ضده منذ ثلاثة أشهر، والتي بدأت من تايوان وبرزت مع هجوم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

وأضاف ”تيدروس“، خلال مؤتمر صحفي عقده مسؤولو منظمة الصحة العالمية في جنيف للإعلان عن آخر مستجدات فيروس كورونا المستجد، أنه سيرد للمرة الأولى على تلك الانتقادات التي وجهت إليه، فقال: ”حملات الهجوم على شخصي بدأت من تايوان ولكن اهتمامي الأول حاليًا هو إنقاذ البشر“.

وأردف قائلًا: ”لا بد أن نُبعد السياسة عن الأمور الصحية، وأنا لا أهتم بالانتقادات ضدي وأهتم بإنقاذ البشر، وسنقوم بعرض نقاط الضعف التي نواجهها أيضًا ويجب التضامن والوحدة“.

واستطرد مدير عام منظمة الصحة العالمية: ”يجب الابتعاد عن الخلافات السياسية وتوحيد جهودنا لمواجهة وباء كورونا، هاجموني كما تريدون فلن أهتم بما يقال، نحن نرى أن الجميع على حد سواء حاليًا وعلينا التعامل مع الجميع بالمساواة“.

وواصل تيدروس أدهانوم قائلًا: ”الكل متشابه ولديه نفس المبادئ، نحن نحترم كل دولة ونعمل مع كل دول العالم، ونحاول أن نفهم كل مشاكل الأمم والوقوف على مناطق النزاع، ونعمل على التغلب على نقاط الضعف“.

ووجّه رسالة جاء فيها: ”دعونا نقاتل بشراسة من أجل قمع هذا الفيروس، نريد الوحدة ونسعى للتضامن والتعاون، أذكركم بالوحدة والمساعدة من أجل القضاء على هذا الوباء، هو وباء معدٍ وقاتل ولا يجب أن نشعل النيران“.

وتابع مدير عام المنظمة: ”أنا قلق حول إفريقيا هذه قارتي، وما يحدث من تصرفات مع الفيروس الجديد يجعلنا قلقين، والطريقة التي نعمل بها الآن ستجعلنا نندم“.

من جانبها، وخلال المؤتمر، أكدت عالمة وبائيات في منظمة الصحة العالمية أن المنظمة لم ترصد حتى الآن أي تأكيدات بشأن انتقال فيروس كورونا من الحيوان إلى الإنسان.