الحوثيين يسيطرون على اغلب مؤسسات الدولة

توقيع اتفاق سياسي بالقصر الجمهوري

00:26

2014-09-22

صنعاء - الشروق العربي- عارف العمري- وقع اتفاق سياسي ينهي الأزمة القائمة بين الحكومة والحوثيين وبمشاركة القوى السياسية بحسب مصادر مقربة صحفية مقربة من الرئاسة اليمنية , ويأتي هذا الاتفاق بعد احتدام المعارك منذ الصباح في محيط شارع الثلاثين ومنطقة مذبح والتي أسفرت عن استيلاء الحوثيين على مقر الفرقة الأولى مدرع وجامعة الإيمان .

وفي تطور لاحق سيطرت جماعة الحوثي على مقر وزارة الدفاع والبنك المركزي والبرلمان اليمني والإذاعة وعدداً من الوزارات الواقعة في منطقة التحرير التي تضم مبنى الحكومة أيضاً.

واقتحم الحوثيون مستشفى جامعة العلوم والتكنولوجيا ونهب محتوياته فيما وجهت إدارة المشفى استغاثة عاجلة بإنقاذ حياة 300 مريض يتواجدون في الوحدات الطبية بالإضافة إلى المئات داخل العناية المركزة.

وتعقيباً على استقالة رئيس الوزراء محمد سالم باسندوه نفى مصدر مسؤول في رئاسة الجمهورية ماتناولته بعض وسائل الإعلام من إنباء عن استقالة محمد سالم باسندوه من رئاسة حكومة الوفاق الوطني , بحسب مانشرته وكالة الانباء اليمنية ( سبأ ) التي قالت ان الرئيس  عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية لم يتسلم أي طلب استقالة ولم يصل مثل هذا الطلب إلى رئاسة  الجمهورية حتى اللحظة ليتم البت فيه وفقا للإجراءات القانونية المعروفة والمتبعة, ولذلك مازالت الحكومة قائمة برئاسة الأخ محمد سالم باسندوه".

ووصف موقع وزارة الدفاع 26 سبتمبر مايجري بأنه ثورة شعب’ وأعلن ضباط التوجيه المعنوي للقوات المسلحة انضمامهم لثورة الشعب السلمية, فيما قال الإعلام الأمني التابع لوزارة الداخلية اليمنية ان وزير الداخلية اللواء عبده الترب وجه قوات الأمن بالتعاون مع جماعة الحوثي لحفظ الأمن.

ويسود توتر في الشارع اليمني عن مصير البلد وعن مألات التسوية القادمة’ خوفاً من شبح حرب أهلية قد تنهك اليمنيين وتضاعف من معاناتهم اليومية المستمرة منذ عقود.