الإمارات ماضية في تحصين الاقتصاد وصحة المواطن

11:27

2020-03-29

دبي - الشروق العربي - عززت دولة الإمارات العربية المتحدة جهودها لمواجهة تداعيات فيروس «كورونا» المستجد، بجملة من القرارات والإجراءات، فبناءً على توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، أطلقت المناطق الحرة في دبي، حزمة حوافز اقتصادية إضافية ل45 ألف شركة، مساهمة منها في تعزيز ودعم قطاع الأعمال في دبي، والتخفيف من حدة تأثيرات الوضع الاقتصادي الحالي، وتتضمن خمسة محاور؛ تشمل: تأجيل دفع الإيجارات لمدة تصل إلى ستة أشهر؛ وتيسير الدفعات المالية من خلال أقساط ميسرة بصورة شهرية؛ وردّ العديد من مبالغ التأمينات والضمانات؛ وإلغاء العديد من الغرامات على الشركات والأفراد، إلى جانب السماح بتنقل العمالة في الشركات والقطاعات العاملة في المناطق الحرة بحرية من خلال عقود دائمة أو مؤقتة، وبدون غرامات خلال عام 2020.
وافتتح صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة «مركز إجراء الفحص من المركبة» للكشف عن فيروس كورونا لأفراد المجتمع مشدداً على أن دولة الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة «حفظه الله» تولي حياة الإنسان وصحته وسلامته أهمية قصوى وتضعه على قمة أولوياتها وخططها في الظروف كافة، مشدداً سموه على أن الفرق الطبية في الميدان بمثابة درع الوطن التي تحمي صحة المجتمع وسلامته».
وقال سموه إن الدولة ستواصل تعزيز التدابير والإجراءات والمبادرات الاستباقية التي تضمن سلامة مجتمعها من مواطنين ومقيمين وزائرين إلى أرضها والحفاظ على أرواحهم وصحتهم.