استقالة رئيس الكنيست الاسرائيلي إدلشتاين من منصبه

11:45

2020-03-25

دبي - الشروق العربي - أعلن الليكودي بولي إدلشتاين رئيس الكنيست الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، عن استقالته من منصبه.

وجاء ذلك قبل لحظات من بدء جلسة عامة كانت ستعقد لانتخاب رئيس جديد للكنيست، وذلك تطبيقًا لقرار المحكمة العليا الإسرائيلية التي كانت ألزمت إدلشتاين بعقد الهيئة العامة للكنيست من أجل انتخاب بديلًا له.

وهذه أول مرة في تاريخ "إسرائيل" يتم استقالة رئيس للكنيست. بحسب قناة 12.

وسيسري مفعول الاستقالة بعد 48 ساعة، وهو ما يعني تأجيل عملية انتخاب بديل له إلى ما بعد هذه المدة، أي حتى الثلاثين من الشهر الجاري.

وقال إدلشتاين في خطاب الاستقالة من قاعة الكنيست، إن قرار المحكمة العليا يسمح بتدمير الكنيست، وأنه منعا للفوضى ولنشوب حرب أهلية قرر الاستقالة.

وكانت الكتلة اليمينية بزعامة الليكود قررت مقاطعة الجلسة الخاصة بانتخاب رئيس جديد للكنيست.

ويأتي ذلك القرار في ظل خلافات شديدة وانقسامات حادة بين الأحزاب الإسرائيلية خاصةً اليمينية من جهة والوسط واليسار من جهة أخرى، بشأن عمل الكنيست الجديد، وكذلك قضية تشكيل حكومة وحدة وطنية أو طوارئ.

ويسعى حزب أزرق - أبيض، لأن يكون مئير كوهين عضو الكنيست عن الحزب، رئيسًا للكنيست.

وهدد حزب الليكود بأن هذه الخطوة ستوقف جهود ومفاوضات تشكيل حكومة الوحدة. وسط اتهامات من أزرق - أبيض، له (أي الليكود)، بأن هناك بالأساس فجوات كبيرة وأنه لا يمكن التوصل لاتفاق في ظل تمسكه بشروطه.

ويبدو أن حزب أزرق - أبيض، قد يتجه في نهاية المطاف وقبل انتهاء مهلة التفويض المكلف به بيني غانتس، لتشكيل حكومة ضيقة من الوسط واليسار، وهو ما يسعى الليكود واليمين لمنعه.