داعش تهدد أوباما بـ"لهيب الحرب"

21:01

2014-09-21

دبي - الشروق العربي -هدد تنظيم الدولة الإسلامية المعروف باسم "داعش " الرئيس الاميركي، باراك اوباما، عبر فيلم من انتاجه أسماه "لهيب الحرب".

 وقال التنظيم في الفيلم الذي أعلن عنه في وقت سابق، "إنه في وجه الموجة الصليبية الظلماء أحيت بلاد الرافدين مشروعًا غيّر وجه المشهد السياسي للعالم وبشّر بعودة الخلافة، وتجديد التوحيد ، فكان قيام الدولة الاسلامية بدماء المجاهدين لتوحيد الأمة على دعوة واحدة وراية واحدة وامام واحد".
 
وعرض الفيلم كيف تحدث الرئيس الاميركي السابق بوش الأبن عن داعش، وكيف تناول أوباما موضوعها في واشنطن عبر مقاطع صوتية لهم؟، وردد الفيلم كلمة "كذبوا".
 
وقال الراوي في الفيلم اشتعلت الحرب بين الإيمان والكفر، وحرّض بوش قائلاً: "إما معنا أو ضدنا" وظنوا أنهم نجحوا، وقال بوش إن "الولايات المتحدة نجحت ".."كذبوا" انما بدأ اللهيب يشتد.
 
ثم زعم أوباما أن الأمر انتهى "وستنتهي حرب أميركا في العراق " ...كذبوا .
 
واعتبر أنه "بفضل الله امتدت الدولة الإسلامية الى بلاد الشام في حين ظل اللهيب يمتد تاركًا الاميركيين في حيرة يفكرون في استراتيجية لقتال الدولة الاسلامية ... وكان الجواب من البيت الابيض، وقال أوباما "نؤيد العراقيين في قتالهم ضد الإرهابيين ولن يرجع الجنود الاميركيون الى العراق......" كذبوا، فالآن الجهاد .
 
وصرخ صوت عُرف أنه "الشيخ أبو محمد العدناني"، يقول: "الآن جاء القتال".
 
واعتقل العدناني، واسمه الحقيقي طه صبحي فلاحة المتحدث باسم تنظيم  الدولة الاسلامية، في 31 مايو 2005 في محافظة الأنبار العراقية على يد قوات التحالف الدولي في العراق،واستخدم حينها اسماً مزوراً وهو ياسر خلف حسين نزال الراوي وقد أفرج عنه العام 2010.