مفاوضات سودانية مباشرة حول "المنطقتين" في جوبا الخميس

15:15

2020-02-26

دبي - الشروق العربي - يصل عضو مجلس السيادة الانتقالي السوداني الفريق أول شمس الدين الكباشي رئيس وفد التفاوض مع الحركة الشعبية لمسار المنطقتين (الحلو - عقار)، الخميس، إلى جوبا لبدء التفاوض المباشر بعد توقف لأكثر من أسبوعين. 

وقال مستشار رئيس جنوب السودان للشؤون الأمنية وكبير الوسطاء توت قلواك ، إن الكباشي سيدخل غداً في تفاوض مباشر مع كلٍّ من الحركة الشعبية شمال برئاسة عبدالعزيز الحلو، حول إعلان المبادئ، والحركة الشعبية برئاسة مالك عقار لحسم جميع الملفات.

وكانت المفاوضات المباشرة بين وفد الحكومة الانتقالية في السودان والحركة الشعبية (الحلو-عقار) قد توقفت لأكثر من أسبوعين.

وفي 24 يناير/كانون الثاني الماضي، تعثرت المفاوضات بين الحكومة الانتقالية والحركة الشعبية قطاع الشمال برئاسة عبدالعزيز آدم الحلو.

ونصت الإجراءات على تأجيل تشكيل المجلس التشريعي وتعيين حكام الولايات، لحين التوصل إلى اتفاق حول السلام في مناطق الحروب، ليتسنى لقادة حركات الكفاح المسلح المشاركة في السلطة الانتقالية.

وتتوسط دولة جنوب السودان بين المفاوضين السودانيين منذ أغسطس/آب الماضي، لإنهاء الصراع المسلح في البلاد.

وأكدت مصادر بالوساطة أن الجانبين فشلا في التوصل إلى إعلان مبادئ مشتركة، ولا يزال الخلاف قائما بشأن علمانية الدولة وحق تقرير المصير.

ويعول السودانيون على توقيع اتفاق سلام شامل ينهي عقودا من الحروب الداخلية، ويشكل ذلك أحد المطالب الرئيسية لثورة ديسمبر/كانون الأول التي أسقطت نظام الرئيس المعزول عمر البشير.

وتترقب الدوائر السياسية في البلاد السلام من أجل استكمال هياكل السلطة الانتقالية، بتشكيل المجلس التشريعي وتعيين حكام مدنيين للولايات التي تم إرجاؤها بموجب اتفاق مع الحركات المسلحة.

 

وكانت الأطراف السودانية المتفاوضة في جنوب السودان اتفقت على تمديد اتفاقية وقف العدائيات أو ما يعرف بـ"إعلان جوبا" بين الأطراف إلى شهرين إضافيين، بهدف الوصول إلى السلام في الفترة المقبلة.

ووقعت الأطراف السودانية في 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي على وثيقة "إعلان جوبا" لقضايا ما قبل التفاوض، شملت وقف إطلاق النار والقضايا الإنسانية والتعويضات، لكن بموجب هذا التمديد تسعى الأطراف للوصول إلى سلام ينهي هذا الصراع.