نقصه يسبب أمراضا عديدة.. تعرف إلى طرق زيادة البروتين

20:40

2020-01-25

دبي - الشروق العربي - ينتج عن نقص البروتين في الجسم مجموعة من الأضرار والمخاطر الصحية، لعل أبرزها زيادة دهون الكبد والتي تنتج عن نقص البروتينات التي تقوم بنقل الدهون، والمعروفة باسم البروتينات الدهنية.

وتزداد فرص الإصابة بدهون الكبد لدى الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة.

كما يؤدي نقص البروتين إلى ظهور بقع والتهابات في الجلد، وترقق الشعر وبالتالي بهتان لونه وتساقطه، بالإضافة إلى ضعف وتكسر الأظافر.

ووفقا لموقع "ويب طب" فإن الشخص الذي يعاني نقصا في البروتينات معرض لخطر كسور العظم، لأن العظام تصبح ضعيفة وتزداد فرص إصابتها بالكسور.

 وعندما ينقص البروتين الغذائي، فإن الجسم سيأخد حاجته من البروتين من العضلات ليحافظ على صحة الأنسجة والوظائف الحيوية بالجسم، وبالتالي ستكون هناك تأثيرات سلبية على العضلات بمرور الوقت.

ضعف نمو الأطفال

ومن آثار نقص البروتين كذلك ضعف نمو الأطفال، باعتباره عنصر بالغ الأهمية لنمو وتطور الجسم، وبالتالي فإن نقصه لدى الأطفال يمكن أن يؤثر على نموهم بشكل طبيعي.

وهناك أيضا خطر زيادة التهابات المختلفة باعتبار أن نقص البروتين يؤثر على صحة الجهاز المناعي ويصيبه بالضعف، وبالتالي يجعله غير قادر على مكافحة العدوى التي تسبب الإلتهابات.

وهناك أيضا مشاكل الإفراط في تناول الطعام في حال كان النقص قليلا لأن ذلك يمكن أن يسبب زيادة الشهية وتناول كميات كبيرة من الغذاء، أما إذا النقص شديدا فيصاب الإنسان بضعف الشهية، ولكن عندما تصبح النسبة منخفضة كثيرا، فإن الجسم سوف يحاول استعادة المستويات الطبيعية له من خلال زيادة الشهية وتناول المزيد من الطعام

أهم طرق زيادة البروتين

وبحسب موقع "ويب طب" فإن هناك بعض الطرق التي تساعد في زيادة مستويات البروتين ومنها:

- تعديل النظام الغذائي، من خلال إدراج الأطعمة الغنية بالبروتينات في النظام الغذائي اليومي سواء البروتين الحيواني أو النباتي، فعلى سبيل المثال، يمكن استبدال إفطار الحبوب بتناول بيضة في وجبة الإفطار.

كما ينصح بتناول لبن الزبادي الذي يحتوي على مستويات مرتفعة من البروتين, خاصة وأنه يمكن تناوله كوجبة خفيفة في المساء، ولكن يفضل تناول البروتين الحيواني الخالي من الدهون كمكون أساسي ضمن وجبة الغداء إلى جانب الأصناف الأخرى.

- تناول المكسرات بانتظام، إذ تحتوي هذه الأطعمة وخاصة اللوز على مستويات مرتفعة من البروتين، ولذلك ينصح بتناولها للحصول على فوائدها المختلفة، إذ أنها غنية بالدهون الصحية والمفيدة جدا للقلب.

ويمكن تناول حفنة من المكسرات، أو إضافتها لبعض الأطعمة مثل الزبادي أو الشوفان.

- إضافة البروتين إلى السلطة، إذ بالإمكان وضع قطع صغيرة من صدور الدجاج أو الديك الرومي إلى السلطة الخضراء، كما يمكن صنع سلطة التونة.

أما في حالة كان سبب نقص البروتين هو الإصابة بمشكلة صحية، فيجب البدء في علاج هذه المشكلة لتفادي انخفاض مستوياته في الجسم.