عبدالله بن زايد ولودريان يبحثان التطورات في ليبيا وإيران والسودان

01:33

2020-01-25

دبي - الشروق العربي - التقى سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية والتعاون الدولي في باريس، جون إيف لودريان وزير خارجية فرنسا.
وجرى خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية المتميزة بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها، وتطوير أوجه التعاون المشترك في كافة المجالات التعليمية منها والتكنولوجية والثقافية.
كما استعرض الجانبان التطورات والمستجدات الراهنة في المنطقة، إضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك، خصوصاً تطورات الأوضاع في ليبيا وإيران والسودان.
وأكد سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، العلاقات الاستراتيجية التي تجمع بين البلدين الصديقين، والحرص المستمر على تطويرها، وتنمية أوجه التعاون المشترك في مختلف المجالات.
وأشار سموه إلى أن جامعة السوربون أبوظبي، ومتحف اللوفر أبوظبي، يمثلان نموذجاً مميزاً للشراكة بين البلدين الصديقين والتي لا تقتصر على الجوانب السياسية والاقتصادية فحسب؛ وإنما تمتد أيضاً لتشمل الجوانب الثقافية والمعرفية والعلمية.
وأضاف سموه أن هذين الصرحين المعرفيين والثقافيين يعدان رمزاً للتلاقي الفكري والإنساني، وعنواناً للتسامح والتعايش. من جانبه رحب جون إيف لودريان وزير خارجية فرنسا، بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، والوفد المرافق له، مؤكداً ما يجمع البلدين من علاقات استراتيجية متميزة وتعاون مشترك في كافة المجالات.
حضر اللقاء علي عبدالله الأحمد سفير الدولة لدى فرنسا.