سلطان: «مسبار الأمل» إنجاز يخدم العلم والبشرية

17:14

2020-01-20

دبي - الشروق العربي - استقبل صاحب السموّ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، بحضور سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، ولي العهد، نائب حاكم الشارقة، سارة الأميري، وزيرة الدولة المسؤولة عن ملف العلوم المتقدمة، قائدة الفريق العلمي لاستكشاف المريخ، وعدداً من أعضاء فريق مشروع «مسبار الأمل»، صباح أمس، في أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك.
ورحب صاحب السموّ حاكم الشارقة، بفريق عمل مسبار الأمل، مثمناً جهودهم وما حققوه من إنجاز علمي يضاف إلى سجل دولة الإمارات، متمنياً لهم التوفيق في مهمتهم العلمية التي تخدم العلم والبشرية.
واستعرض سموّه، جهود إمارة الشارقة في المجالات العلمية واهتمامها بالبحث العلمي، وخاصة في علوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، إذ أسست أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك، التي تعدّ من الصروح العلمية والثقافية ومركزاً للبحوث العلمية يستفيد منه طلبة العلم والمهتمون بعلوم الفضاء.
وأكد سموّ الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي، أن مسبار الأمل يؤسس لمرحلة علمية جديدة لاكتشاف المريخ، ويخدم العلم والعلماء، وهو ما يعكس رؤية دولة الإمارات وتطلعاتها نحو مستقبل علمي مشرق.
واستمع صاحب السموّ حاكم الشارقة، وسموّ ولي العهد، نائب حاكم الشارقة، من سارة الأميري، وفريق العمل إلى شرح عن مراحل وتجهيزات مشروع مسبار الأمل الذي يعدّ أول مهمة إماراتية لاكتشاف المريخ. ومن المقرر أن ينطلق المسبار في منتصف يوليو 2020، ليصل إلى المريخ في فبراير 2021، بالتزامن مع احتفالات دولة الإمارات بيوبيلها الذهبي.
ليتفضل بعدها صاحب السموّ حاكم الشارقة، وسموّ ولي العهد، بالتوقيع على القطعة الأخيرة في «مسبار الامل» التي تحمل أسماء أصحاب السموّ أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد، حكام الإمارات وتواقيع سموّهم إلى جانب تواقيع سموّ أولياء العهود.
حضر الاستقبال الشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي، رئيس مكتب سموّ الحاكم، والدكتور حميد مجول النعيمي، مدير جامعة الشارقة، مدير أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا لفضاء والفلك.