إيدز وكبد وبائي.. مخاطر زراعة الشعر في تركيا

11:36

2019-11-09

دبي - الشروق العربي - حذَّر طبيب أمراض جلدية برازيلي من مخاطر عمليات زراعة الشعر في تركيا، مؤكداً أنَّها قد تعرَّض صاحبها لأمراض عدة منها التهاب الكبد الوبائي والإيدز.  

واستعان موقع R7 البرازيلي بمنسِّق قسم الشعر والأظافر في الجمعية البرازيلية للأمراض الجلدية، ليوناردو سبانيول أبراهام، لتفنيد المزاعم حول نجاح مثل تلك العمليات في تركيا.

وقال أبراهام: "بمبلغ 20 ألف ريال برازيلي، يمكنك إجراء عملية جراحية مع طبيب ممتاز هنا في البرازيل".

وأشار إلى عدم وجود تشريع صارم في تركيا لحماية حقوق المرضى أو معاقبة الأطباء حال فشل العمليات.

ولفت إلى أنَّ البرازيل تضم مجموعة متميزة من جراحي زراعة الشعر، الذين يقدّمون العديد من المحاضرات في مؤتمرات طبية كبرى.

وتابع أنَّه اطلع على تقارير تشير إلى أنَّ عدداً من عمليات زراعة الشعر في تركيا أدت إلى الإصابة بالتهاب الكبد الوبائي وحتى فيروس الإيدز.

واستشهد أبراهام بما قاله الطبيب التركي ديريا أوزجيليك، عضو الجمعية التركية للجراحة التجميلية، من حديثه لصحيفة "حريت" التركية في عام 2017، عن وجود أماكن تستخدم المعدات نفسها لـ5 و6 مرضى دون أي نوع من التعقيم وحتى دون وجود طبيب.

وأوضح أنَّ بعض الفنيين الصحيين والممرضين ووكلاء السفر هم من يجرون تلك العمليات.

وتشمل المخاطر أثناء وبعد إجراء العمليات، وفقًا لطبيب الأمراض الجلدية ليوناردو سبانيول، الحساسية المفرطة والثعلبة.