حماس تتمسك برغبتها في إجراء الانتخابات بشكل متزامن

21:01

2019-10-19

دبي - الشروق العربي - جددت حركة حماس اليوم السبت تمسكها بضرورة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في فلسطين بشكل متزامن، مشيرة إلى أنها ستبلغ رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر، بهذا الموقف خلال زيارته قطاع غزة الأسبوع المقبل.

وقال الناطق باسم حركة حماس عبداللطيف القانوع في تصريح لـ“إرم نيوز“، إنّ ”حماس ستبلغ رئيس لجنة الانتخابات المركزية خلال زيارته لقطاع غزة، بموقفها من ضرورة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية بشكل متزامن“.

في المقابل تتمسك حركة حماس بإجراء انتخابات متتالية، وليست متزامنة.

وأشار القانوع إلى أنّ ”الانتخابات لكي تنجح يجب أن يسبقها توافق وطني بين كافة القوى والفصائل الفلسطينية؛ لتهيئة الأجواء لإجرائها وفق الاتفاقيات السابقة المبرمة بين الفصائل الفلسطينية، خاصة اتفاق القاهرة 2011“.

وبشأن المخرج من إصرار حركة فتح والسلطة الفلسطينية على إجراء الانتخابات التشريعية ثم الرئاسية بفارق زمني، قال القانوع، إنّ ”الحركتين اتفقتا عام 2011 في القاهرة، على إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية بشكل متزامن“.

وتابع: ”نأمل من حركة فتح، أن ترد إيجابيًا على مبادرة الفصائل الفلسطينية الثمانية التي لاقت استحسانًا وطنيًا وجماهيريًا واسعًا، حتى تكون منطلقًا لإجراء الانتخابات رزمة واحدة، بحسب الاتفاقيات السابقة“.

وفي السياق نفسه، قال المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية هشام كحيل، إن ”اللجنة اتخذت قرارها بالتواجد في قطاع غزة مطلع الأسبوع المقبل“.

وأضاف كحيل، أنّ ”اللجنة ستعقد اجتماعًا مع حركة حماس، وكذلك باقي الفصائل الفلسطينية، ومؤسسات المجتمع المدني؛ لمعرفة توجهاتهم ورؤاهم المطروحة للتوجه لانتخابات عامة في غزة والضفة والقدس“.