محكمة مصرية تؤجل الحكم في "التخابر مع حماس" لـ11 سبتمبر

16:39

2019-08-28

دبي - الشروق العربي - قررت محكمة مصرية، الأربعاء، تأجيل النطق بالحكم على 24 قياديا بجماعة الإخوان الإرهابية في القضية المعروفة إعلاميا بـ"التخابر مع حماس"؛ لتعذر حضور المتهمين جراء دواعٍ أمنية.

ووفق وسائل إعلام محلية فإن محكمة جنايات القاهرة مدت أجل النطق بالحكم على 24 متهما من قيادات الإخوان الإرهابية لجلسة 11 سبتمبر/أيلول المقبل، لعدم إحضار المتهمين من محبسهم لدواعٍ أمنية.

وكانت النيابة العامة المصرية قد وجهت إلى المتهمين في نهاية 2013 تهم التخابر مع منظمات أجنبية خارج البلاد، بهدف ارتكاب أعمال إرهابية داخل مصر، وإفشاء أسرار الدفاع عن البلاد لدولة أجنبية ومن يعملون لمصلحتها، وتمويل الإرهاب، والتدريب العسكري لتحقيق أغراض التنظيم الدولي لجماعة الإخوان الإرهابية، وارتكاب أفعال تؤدي إلى المساس باستقلال مصر ووحدتها وسلامة أراضيها.

وفي 16 يونيو/حزيران 2015، عاقبت المحكمة المتهمين بأحكام بين الإعدام والسجن المؤبد (25 عاما)، والسجن 7 سنوات.

ومن أبرز المتهمين فيها محمد بديع وخيرت الشاطر ومحمد البلتاجي وأحمد عبدالعاطي، ومحمد مرسي الذي توفي يونيو/حزيران الماضي.

وفي 22 نوفمبر/تشرين الأول 2016، قضت محكمة النقض، وسط القاهرة، بقبول الطعن المقدم من المتهمين وإعادة محاكمتهم من جديد.