بعد حضور حفل فني.. سخرية من تهديدات "نطام تميم" لقطريين

14:02

2019-08-27

دبي - الشروق العربي - ما بين السخرية والاستهجان والاستنكار، تراوحت ردود الفعل على قيام تنظيم "الحمدين" بتهديد قطريين لحضورهم حفل المطرب السعودي راشد الماجد في لندن قبل أيام وسط أنباء عن اعتقال عدد ممن حضروا بالفعل.

واعتبر مراقبون ومحللون أن حملة النظام القطري تكشف هشاشته وعدم وجود تأييد شعبي لسياساته، فيما تكشف من جانب آخر حجم الانتهاكات والقمع الذي يمارسه ضد القطريين.

وعبَّروا عن استغرابهم من تناقضات تنظيم الحمدين المستمرة، معربين عن أسفهم أن يصل الحال بالنظام القطري أن يعتقل قطريين لحضور حفل فني لمطرب سعودي بمزاعم ما اسموه "التطبيع مع السعودية"، فيما يفتح هذا التنظيم الإرهابي أبوابه أمام التطبيع مع إسرائيل.

وبث محمد السويدي لاعب نادي الريان والمنتخب القطري سابقا، وأحد العناصر التابعين لتنظيم "الحمدين"، تسجيلا صوتيا أكد فيه سفر قطريين إلى لندن خصيصا لحضور حفل المطرب السعودي راشد الماجد.

وهدد وتوعد حضور الحفل من القطريين، متهما إياهم بالخيانة لقيامهم بحضور الحفل والطرب لأغنية "عاش سلمان".

وبيَّن أن الحكومة ستتدخل وتوقفهم عند حدهم.

بدوره، أعاد بندر مبارك آل شافي، أحد العناصر التابعة لتنظيم "الحمدين"، في حسابه الموثق على تويتر، نشر تسجيل السويدي، مهددا بدوره القطريين المشاركين في الحفل.

وغرد قائلا: أقسم بالله لو أحصل على أسماء القطريين الذين حضروا حفلة راشد الماجد في لندن وبدليل قاطع أن أنشرها أمام الجميع حتى يحترموا وطنهم وشعبهم؟

تركي آل الشيخ يرد

قال المغرد القطري بوجاسم: "إن كل القطريين والقطريات الذين راحوا لندن لحضور حفلة راشد الماجد سيتم القبض عليهم عندما يوصلون المطار في قطر وشكرا لحكومتنا على تأديب الخونة".

ورد تركي آل الشيخ رئيس الهيئة العامة للترفيه في السعودية على تغريدة بوجاسم ساخرا من حملة تنظيم "الحمدين"، مشيرا إلى أن نصف الشعب سيسجن بهذا الشكل.

رفض شعبي لتنظيم الحمدين

من جهته اعتبر الإعلامي السعودي منصور الخميس أن حضور القطريين هو رفض واضح لممارسات حكومته.

وقال: "أشكر الجمهور القطري الذي حضر حفلة الفنان راشد الماجد في لندن وطُرب على أغنية عاش سلمان وهذا دليل واضح على رفض الشعب القطري لممارسات حكومته وأنه لا يستطيع التعبير عن رأيه داخل حدود الشبك".

 

وأردف: "نعلم ما يعانيه شعب قطر في الداخل من قمع واعتقالات وهذا الفيديو (في إشارة إلى تهديدات السويدي) مثال على التهديد الذي يواجهونه".

ومن جهته قال الكاتب والمحلل السياسي السعودي خالد الزعتر: "إن حضور قطريين لحفلة راشد الماجد في لندن أحدثت حالة استنفار لنظام قطر وذبابه الإلكتروني".

وتابع: "عشرات التغريدات ما بين تهديد وتخوين، فعلا دولة كرتونية، وخطوة تؤكد أن النظام القطري لا يحظى بتأييد شعبي".

وتساءل: هل يخشى النظام القطري أن تؤثر هذه الخطوة على بقية الشعب القطري وتؤسس للتمرد عليه؟

بدوره اعتبر المغرد سلمان بن هلال المحمود أن البلاد التي" تقلب على عيالها وبناتها لأنهم حضروا حفله في لندن، دويلة بلا سيادة يهزها #راشد_الماجد وش عاد باقي من مذلة ما ذقتوها وذوقتوها شعبكم بس عشانهم (لأنهم) تونسوا شوي (قليلا) وغنوا عاش سلمان ملكنا عاش سلمان".

وسبق أن كشفت تقارير حقوقية دولية من بينها تقرير الخارجية الأمريكية الصادر مارس/آذار الماضي عن واقع أسود للوضع الحقوقي في قطر، حيث رصد تجاوزات عديدة أبرزها غياب الديمقراطية وحرية التعبير والعمل القسري.

تناقضات الحمدين

وكشف مغردون تناقضات تنظيم الحمدين المستمرة ما بين السماح لفريق قطري باللعب في السعودية خوفا من عقوبات الفيفا، وانتهاك حقوق القطريين حتى في الترفيه.

وفي هذا الصدد قال سامي العتيق: "عشان (لأن) قطريين حضروا حفلة_راشد_الماجد_في_لندن بتحاسبهم وتسجنهم ليش (لماذا) ما تحاسب نادي السد ولاعبيهم من أمس وهم بالرياض".

بدوره انتقد بدر العامر الباحث السعودي في الجماعات والاتجاهات الفكرية تناقضات النظام القطري، معربا عن أسفه لوصوله لهذا المستوى.

 

‏ وقال: "سيسجنون من حضر حفلة راشد بحجة التطبيع مع السعودية، ويستقبلون بيريز يحاضر ولا يعتبرونه تطبيعاً". 

وأردف "يشترطون طيرانهم في الحج ولا يشترطونه في لعبة كرة.. دولة مفاهيمها معكوسة منكوسة متشقلبة".

ووصل فريق السد القطري إلى الرياض لملاقاة نادي النصر السعودي في ربع نهائي دوري أبطال آسيا الإثنين.

وأثار وصول الفريق القطري الرياض حملة انتقادات واسعة لتنظيم الحمدين الذي منع مواطنيه من أداء مناسك الحج، وحاول تسييس الحج ووضع العوائق أمام الشعب القطري الراغب في أداء مناسك الحج رغم التسهيلات الكبيرة التي قدمتها السعودية.

وأشعل وصول السد إلى الرياض، على متن طائرة خاصة، مواقع التواصل الاجتماعي بالتساؤلات حول أسباب تسامح قطر مع فرقها الرياضية في السفر إلى السعودية وحرمان حجاجها من أداء فريضة الحج.