القضاء الإسرائيلي يمنع متشددين من الترشح للانتخابات التشريعية المقبلة

11:38

2019-08-27

دبي - الشروق العربي - منع القضاء الإسرائيلي عضوين من حزب يميني متشدد من الترشح إلى الانتخابات التشريعية المبكرة المقررة في 17 سبتمبر المقبل، بحجة أنهما "محرضان على العنصرية".

وأعلنت المحكمة العليا الإسرائيلية في بيان عدم تمكن المرشحين، بينتسي غوبشتين، وباروخ مازيل، من حزب "عوتسما يهوديت" أي "القوة اليهودية"، من خوض الانتخابات المقبلة، معتبرة أن تصريحاتهما "محرضة على العنصرية".

وأعضاء "القوة اليهودية" هم أتباع الحاخام السابق مائير كاهانا، مؤسس حركة "كاخ" التي كانت تطالب بطرد العرب من إسرائيل، وصنّفت كمنظمة "إرهابية" في كل من إسرائيل والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وكانت الاديولوجيا التي اعتمدها كاهانا (اغتيل في نيويورك عام 1990)، سببا في ارتكاب مجزرة الحرم الإبراهيمي في الخليل التي قتل فيها 29 فلسطينيا عام 1994.

ورفضت المحكمة التماسا بحظر حزب "القوة اليهودية"، وأيدت ترشيح مستوطن من الضفة الغربية يدعى إيتمار بن غفير، الذي يترأس القائمة الانتخابية للحزب.

وعرف بن غفير بدفاعه عن المستوطنين المتهمين بالعنف ومنهم أولئك، الذين تنسب إليهم مسؤولية حريق متعمد أودى بحياة طفل فلسطيني يبلغ من العمر 18 شهرا ووالديه عام 2015 في الضفة الغربية المحتلة.

ويدعو حزب "القوة اليهودية" إلى طرد ما يسميهم "أعداء إسرائيل"، في إشارة إلى الفلسطينيين وعرب إسرائيل الذين ينفذون هجمات ضد أهداف إسرائيلية، كما يدعو إلى ضم الضفة الغربية المحتلة حيث يعيش أكثر من 2.5 مليون فلسطيني.