صحيفة: إسرائيل تشتكي تركيا لدول الاتحاد الأوروبي بسبب "حماس"

20:35

2019-08-26

دبي - الشروق العربي - أفادت صحيفة "يديعوت أحرونوت" بأن الخارجية الإسرائيلية تقدمت إلى دول الاتحاد الأوروبي بطلب التحرك لتقويض أنشطة حركة "حماس" في تركيا.

وذكرت الصحيفة، اليوم الاثنين، أن مسؤولين إسرائيليين بتوجيهات من وزارة الخارجية والقيادة العليا في تل أبيب، تواصلوا مع العواصم المختلفة في أوروبا لحثها على تشديد نهجها إزاء تركيا، كما وجهت تل أبيب، حسب الصحيفة، رسالة بالشأن نفسه إلى أنقرة.

وشددت الحكومة الإسرائيلية في الرسالتين على أن سماح السلطات التركية لـ "حماس" بممارسة أنشطة مختلفة في أراضيها يمس بمصالح الدولة العبرية، ويزعزع استقرار المنطقة و"يهدد العلاقات غير المستقرة أصلا" بين تل أبيب وأنقرة، مطالبة بوضع حد لهذه الأنشطة.

وزعمت الصحيفة أن التصرفات التركية تخالف الالتزام المترتب على أنقرة بموجب اتفاق المصالحة المبرم عام 2016، بأنها لن تسمح لـ "حماس" بالتخطيط لعمليات مسلحة من أراضيها.

ونقلت الصحيفة عن "مصادر استخباراتية" ذكرها أن "حماس" تدير من الأراضي التركية عملياتها المسلحة ضد إسرائيل، فيما تتغاضى أنقرة عن ذلك أو حتى توافق عليه".

وادعت الصحيفة أن "حماس" تعمل على تجنيد طلاب فلسطينيين يعتزمون السفر إلى تركيا بغية منحهم تدريبا عسكريا للمشاركة في أنشطة الحركة، بالإضافة إلى استخدامها المنظمات الإغاثية والإنسانية التركية المعنية بالوضع في غزة من أجل تهريب الأموال لنشطاء الحركة في القطاع والضفة الغربية.