تنافس بين جوجل ومايكروسوفت في سوق ألعاب الفيديو

14:19

2019-08-25

دبي - الشروق العربي - دخلت عشرات الشركات التكنولوجية العالمية في منافسة قوية لعرض ابتكاراتها الجديدة في مجال ألعاب الفيديو خلال معرض Gamescom بمدينة كولن الألمانية.

وقدمت شركة جوجل خدمة الألعاب السحابية Stadia التي تعتمد على الحوسبة السحابية لبث الألعاب مباشرة على الشاشات عبر اتصال الإنترنت، فمن المتوقع أن يقل الاعتماد على أجهزة الألعاب والحواسيب المخصصة لألعاب الفيديو مستقبلا.

ولا تعد خدمة جوجل Stadia هي خدمة الألعاب السحابية الوحيدة، حيث قدمت شركة سوني خدمة بلاي ستيشن Now، في حين تعمل شركة مايكروسوفت على تطوير خدمة إكس كلاود XCloud لجهاز الألعاب إكس بوكس.

وتقدم شركة نفيديا تجربة خدمة Geforce Now، كما تسمح شركة Blade بتأجير حواسيب افتراضية للألعاب في مركز الحوسبة تحت اسم Shadow.

معايير جديدة للهاردوير 

وعلى صعيد الهاردوير والمكونات الصلبة سيتم وضع معايير جديدة؛ حيث أوضح المحلل ليام هال، من شركة أبحاث السوق IDC، قائلا: "الشركات تستعد لإنتاج أجهزة الألعاب بشكل أكثر مواءمة للمستقبل مقارنة بالموديلات القديمة".

ومن ضمن هذه الوظائف دقة الوضوح 8192 x 4320 "8K" بيكسل وتقنية الجرافيك Raytracing أو رقائق الذاكرة السريعة التي ستصبح المعايير الجديدة للسنوات المقبلة.

وأوضح مدير الاتصالات بجناح شركة جوجل في معرض Gamescom أن عشاق الألعاب سيتمكنون من الاستمتاع بالألعاب عبر كل الأجهزة، ويبدو أن تجربة الألعاب بخدمة جوجل Stadia أصبحت جاهزة الآن، حيث تم تشغيل لعبة "Doom Eternal" أو "Mortal Kombat" المعقدة وكثيفة الرسوميات في مركز الحوسبة بمدينة ميونخ الألمانية، وتم تشغيلها عبر متصفح الويب بواسطة حاسوب لوحي في معرض كولن بمنتهى السلاسة.

مايكروسوفت إكس كلاود 

وتعمل خدمة مايكروسوفت إكس كلاود المخصصة لأجهزة الألعاب إكس بوكس بشكل متحفظ بعض الشيء، حيث سيتم إطلاق أول اختبار لهذه الخدمة خلال فصل الخريف المقبل.

وباعتبارها شركة منتجة لجهاز الألعاب فإن شركة مايكروسوفت تعتمد على استراتيجية مشتركة؛ حيث يمكن للمستخدم، الذي لا يتوفر لديه جهاز ألعاب، استعمال خدمة الألعاب السحابية بشكل خالص، وهنا يتم تشغيل اللعبة على جهاز إكس بوكس في مركز الحوسبة.

أما المستخدم، الذي يتوفر لديه جهاز الألعاب إكس بوكس، فيمكنه استعماله كمركز لبث اللعبة إلى شاشة الهاتف الذكي أو الحاسوب اللوحي، وهي الوظيفة التي سيتم إتاحتها بأجهزة الألعاب مجانا.

وأوضح فلوريان ليفير، مدير ألعاب إكس بوكس بشركة مايكروسوفت، أنه على الرغم من الألعاب السحابية، فإن أجهزة الألعاب لن تفقد أهميتها، وستظل من التجهيزات المهمة لفترة طويلة.

وبالنسبة للمستخدم فإن خدمة بث الألعاب تعد من الوظائف الجذابة في الوقت الحالي؛ لأنها توفر على المستخدم شراء أجهزة الألعاب باهظة التكلفة؛ حيث تعمل خدمات بث الألعاب مثل جوجل Stadia على الحواسيب المكتبية والحواسيب اللوحية حتى الهواتف الذكية القديمة.

وبدلا من تكبد التكلفة الباهظة في شراء الألعاب، فإنه يمكن الاشتراك بها، ولكن من غير الواضح حاليا كم ستبلغ تكلفة هذا الاشتراك. وأوضحت شركة جوجل أنها ستقوم بإطلاق خدمة Stadia لجميع المستخدمين خلال 2020، وسيكون الإصدار الأساسي منها مجانا، ولكن سيتعين على المستخدم شراء الألعاب الفردية، وإذا رغب المستخدم في الاستمتاع بمزيد من دقة الوضوح والصوت المحيطي المجسم أو الوصول المجاني إلى الألعاب المحددة، فإنه يتعين عليه دفع 10 دولارات أمريكية شهريا.

الألعاب متعددة اللاعبين 

وأضاف ليام هام أن الألعاب متعددة اللاعبين لا تظهر على خدمات الألعاب السحابية مثل Stadia وGeforce Now وغيرها، وذلك بسبب عدم توفر اتصال إنترنت سريع وموثوق في بعض الأحيان؛ فيجب أن تتراوح سرعة اتصال الإنترنت المنزلي بين 10 و35 ميجابت في الثانية، من أجل تشغيل خدمة جوجل Stadia بثبات، وهو ما يتعذر توفره في كثير من البلدان.

ويتعين على المستخدم قراءة الشروط والأحكام العامة للخدمة قبل الاشتراك في مكتبة الألعاب؛ حيث تسمح خدمة جوجل Stadia بجمع البيانات الوصفية ونتائج الألعاب ونقلها إلى الشركات الأخرى، ومن الأمور غير الواضحة حتى الآن كيف يتم الانفصال عن مقدم الخدمة من الناحية التقنية.