بعد إهانتها لمرضى السمنة.. إنجي وجدان ترد على ريهام سعيد..

03:10

2019-08-25

دبي - الشروق العربي - أثارت الإعلامية المصرية ريهام سعيد، حالة جدل واسعة في الساعات الأخيرة بعد وصفها لمرضى السمنة بأنهم موتى وعالة على المجتمع.

الفنانة المصرية إنجي وجدان، قررت الرد على ريهام سعيد، عن طريق فيديو قامت بنشره عبر صفحتها الشخصية بموقع يوتيوب قالت فيه، إنها ليس من عادتها أن تهاجم أحد أو تسيء لأحد، وأنها تعاطفت مع ريهام سعيد خلال فترة مرضها الأخيرة، موجهة اللوم عليها بعد تنمر الأخيرة على أصحاب السمنة، وسخريتها منهم في حلقة برنامجها.

وأضافت، المشكلة ليست في الوزن والشكل لأن هناك أشخاص أصيبوا بالسمنة نتيجة مرض أقعدهم أو دواء تسبب في زيادة وزنهم أو غدد تفرز هرمونات في جسمهم، كما أن المشكلة ليست في الأكل وعدد الأطباق التي يتناولها الفرد خلال اليوم.

إنجي أضافت: السمنة ليست معيارا للشكل، فهناك سمان أجمل من نحاف، لافتة إلى أن زوجها نحيف وهي سمينة ولم ينظر إلى هذا الأمر أو يهتم به.

كما كشفت أنها رياضية وكانت صاحبة جسم رشيق ووزن مثالي، وأصيبت بالسمنة فجأة في الوقت الذي كانت تحافظ فيه على الرياضة، ثم خسرت جزء من وزنها، مؤكدة أن السمنة ليست مقياس لعدم التريض.

وشددت على دورها في إعطاء الناس أمل في الحياة بدلا من إحباطهم وإصابتهم بالكآبة، مؤكدة أنها تمارس حياتها دون أي عائق، واستنكرت وصف ريهام سعيد أصحاب السمنة بالموتى.

وكانت الإعلامية ريهام سعيد قد هاجمت في برنامجها المقدم علي قناة الحياة أصحاب السمنة قائلة “الناس التخينة ميتة، عبء على أهلها وعلى الدولة، وبيشوهوا المنظر».

كلمات دلالية