أزمة الليرة تقفز بمؤشر أسعار المنتجين الأجانب في تركيا

13:19

2019-08-21

دبي - الشروق العربي - قفزت أزمة تراجع سعر الليرة التركية، بمؤشر أسعار المنتجين الأجانب في السوق التركي ما يعكس فشل أنقرة في احتواء أزمة أسعار الصرف، المتفاقمة منذ أغسطس/ آب 2018. 

وقال معهد الإحصاء التركي في بيان، الأربعاء، إن مؤشر أسعار المنتجين الأجانب في تركيا، قفز 16.32% في يوليو/تموز الماضي على أساس سنوي، بينما ارتفع بنسبة 36.98% تقريبًا خلال 12 شهرا الماضية.

وذكر البيان أن "مؤشر أسعار المنتجين الأجانب الذي يقيس التغير في أسعار المنتجين للسلع المصدرة والمصنعة في الخارج، صعد كذلك بنسبة بلغت 6.88% مقارنة مع ديسمبر/ كانون الأول الماضي 2018.

وعانت تركيا بداية من أغسطس/آب 2018 من أزمة مالية ونقدية حادة دفعت بأسعار الصرف لمستويات متدنية بالنسبة لـ"الليرة التركية"، وسط تذبذب في وفرة النقد الأجنبي في الأسواق الرسمية.

وتراجع سعر صرف الليرة التركية إلى 7.24 مقابل الدولار الأمريكي الواحد في أغسطس/آب الماضي، مقارنة بـ4.8 ليرة للدولار قبل الأزمة، بينما تتراوح أسعار الصرف حاليا عند حدود 5.57 ليرة للدولار.

وتسبب هبوط الليرة التركية، منذ أغسطس/آب 2018، في ارتفاع تكاليف الإنتاج والأيدي العاملة، ما دفع إلى ارتفاع أسعار السلع المصنعة، وبالتالي تراجع تنافسيتها مع سلع مماثلة.

ووفق بيان اليوم، قفز مؤشر أسعار التعدين والمحاجر في يوليو الماضي بنسبة 20.19% على أساس سنوي، بينما صعد مؤشر أسعار الإنشاءات بنسبة بلغت 16.24% على أساس سنوي.

بينما على أساس شهري، ارتفع مؤشر أسعار الفحم والمنتجات البترولية المكررة بنسبة 3.03%، بينما صعد مؤشر أسعار السلع المصنعة الأخرى بنسبة 0.25%.