"دير شبيجل": الأكراد لا يثقون بأردوغان.. ومستقبله على الهاوية

15:29

2019-07-19

دبي - الشروق العربي - قالت مجلة دير شبيجل الألمانية ذائعة الصيت، الجمعة، إن أكراد تركيا لا يثقون بالرئيس رجب طيب أردوغان، مضيفة أن مستقبل الأخير  على الهاوية مع فقده دعم قطاع مهم من الشعب. 

وأوضحت المجلة أنه "منذ سنوات، يشن أردوغان حملة قمع ضد الأكراد في تركيا، ووضع في السجن واحدا من أهم سياسييهم، وهو صلاح الدين دميرتاش".

وأضافت أن "اصطفاف الأكراد في صف أكرم إمام أوغلو في الانتخابات البلدية التي أجريت في إسطنبول ٢٣ يونيو/حزيران الماضي دلالة على الشرخ الكبير في العلاقة بين الطرفين".

ونقلت عن غولستان غيربي، الخبيرة السياسية في الشأن التركي والأستاذة في جامعة برلين الحرة، قولها: "حزب الشعوب الديمقراطي الكردي دعّم بقوة مرشح حزب الشعب، أكرم إمام أوغلو في الانتخابات البلدية في إسطنبول، وطالب قواعده وأعضاءه بالوقوف في صف حملة أوغلو الانتخابية".

وتابع: "كان هدف حزبي الشعب والشعوب الديمقراطي المشترك هو منع مرشح العدالة والتنمية من الفوز في انتخابات إسطنبول".

ومضت قائلة: "كما أن الخطاب السياسي غير الإقصائي الذي اتبعه أكرم إمام أوغلو ساهم في هذا التحالف الانتخابي غير الرسمي مع حزب الشعوب".

غيربي أكدت أن "الأكراد لم يعدوا يثقون في أردوغان، ولا في وعوده أو نواياه".

وفي ٢٣ يونيو/حزيران الماضي، فاز أكرم أوغلو بالانتخابات البلدية في إسطنبول، موجها ضربة قوية إلى حزب أردوغان، في ضوء أهمية المدينة المفصلية في السياسة التركية.

كلمات دلالية