صور جوية تكشف تفاصيل صفقة الصواريخ الروسية لتركيا

15:57

2019-07-15

دبي - الشروق العربي - كشفت شركة متخصصة بالأجهزة العلمية، مساء الأحد، أسرار وصول منظومة "إس 400" الروسية إلى تركيا يوم الجمعة.

ونشرت شركة (ISI) الإسرائيلية للأجهزة العلمية صورا جوية لوصول طائرة روسية إلى قاعدة "مرتد" الجوية، بالقرب من العاصمة التركية أنقرة وتفريغها حمولتها.

وقالت في بيان، مرفق بالصور: "يوم 12 تموز/يوليو 2019 رصدت (ISI) وصول طائرة نقل روسية من طراز انتونوف-124 إلى قاعدة مرتد الجوية بالقرب من العاصمة التركية أنقرة ناقلة مركبات منظومة إس 400".

وأضافت الشركة: "رصدت (ISI) ضمن الحمولة قاذفتين، رافعة واحدة و5 مركبات إضافية"، مشيرة إلى أنه لم يتم رصد وجود رادارات لمنظومة إس 400، حيث تقدر (ISI) أن باقي المكونات ستصل على الأرجح في حمولات إضافية".

وتضمنت الصور الجوية المرفقة وصول الطائرة الروسية إلى القاعدة العسكرية التركية وتفريغها حمولتها.

وتسبب إصرار الرئيس التركي رجب أردوغان على شراء هذه المنظومة الروسية بأزمة بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية، التي من المتوقع أن تفرض عقوبات على أنقرة.

والثلاثاء 9 يوليو/تموز الماضي، جددت الولايات المتحدة تحذيرها لتركيا من "عواقب سلبية" إذا لم تتخل عن شراء المنظومة التي تعدها واشنطن تعارضا صارخا مع رغبة أنقرة في شراء مقاتلات الشبح الأمريكية الجديدة من طراز إف-35.

وقالت مورجان أورتيجاس، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الأمريكية للصحفيين، حينها إن "تركيا ستعرض نفسها لعواقب حقيقية وسلبية إذا قبلت منظومة إس-400، هذه العواقب تشمل المشاركة في برنامج إف-35"، مضيفة أن الدبلوماسية الأمريكية واضحة للغاية في هذا الصدد.

وكانت الولايات المتحدة منحت تركيا في مطلع يونيو/حزيران مهلة تنتهي في آخر يوليو/تموز للعدول عن شراء نظام إس-400 المضاد للصواريخ؛ كونه يتعارض مع طائرتها الشبح الجديدة (إف-35) التي تريد تركيا شراءها أيضاً.

واتخذت الإدارة الأمريكية في الآونة الأخيرة تدابير، منها وقف تدريب الطيارين الأتراك على مقاتلات "إف-35" بقاعدة لوك الجوية بولاية أريزونا.

ويعد برنامج مقاتلات "إف-35" الذي أطلق في التسعينيات من القرن الماضي أغلى برنامج في تاريخ الجيش الأمريكي، ويقدر البنتاجون تكلفته بنحو 400 مليار دولار، بهدف تصنيع ما يقرب من 2500 طائرة في العقود المقبلة.

كلمات دلالية