إسطنبول تهزم «أردوغان» مجدداً

01:44

2019-06-26

حسن أبوطالب

بالرغم من كونها انتخابات بلدية، إلا أنها تحمل دلالات ومضامين سياسية بامتياز. تلك هى انتخابات بلدية إسطنبول، المدينة الأكبر والأشهر فى تركيا، ذات الـ16 مليوناً من السكان، والأكبر فى النشاط الاقتصادى والسياحى ونسبة الدخل القومى التى تناهز الـ32 فى المائة. وحين قال «أردوغان» بعد ضغوطه الكبيرة على المجلس الأعلى للانتخابات فى أبريل الماضى والتى ألغت فوز أكرم إمام أوغلو آنذاك «إن من يفوز فى إسطنبول يفوز برئاسة تركيا»، كان قولاً صحيحاً بالنسبة للعقدين الماضيين، ولعلها نبوءة قد تتحقق فى انتخابات الرئاسة المقبلة فى 2023، والتى يبدو أن إمام أوغلو، الفائز برئاسة بلدية إسطنبول للمرة الثانية وبفارق 800 ألف صوت، بعد أن كان الفارق فى الجولة الماضية فى حدود 13 ألف صوت فقط، يبدو أنه الأقرب ليكون المنافس الرئيسى والشرس بالنسبة لـ«أردوغان» نفسه، والذى يعتبر نفسه وحزبه أكبر من الهزيمة، لكن الأقدار فرضت إرادتها وأنهت تلك الأسطورة جزئياً على الأقل.

كلمات دلالية