تحركات برلمانية فرنسية لتصنيف الإخوان تنظيما إرهابيا

18:00

2019-05-15

دبي -الشروق العربي -كشفت صحيفة "لوجورنال دو ديمانش" الفرنسية أن هناك تحركات برلمانية فرنسية لدعوة الرئيس إيمانويل ماكرون إلى إدراج تنظيم الإخوان في قائمة الإرهاب وحل المنظمات المرتبطة بها في البلاد.

كما تشمل التحركات كذلك العمل على وقف التمويل القطري في البلاد، وذلك بعدما كشف كتاب "أوراق قطر" للصحفيين الفرنسيين كريستيان شينو وجورج مالبرنو، عن الشبكة القطرية الإخوانية في أوروبا. 

وجاءت هذه التحركات بعد حملة أطلقتها المتحدثة باسم حزب الجمهوريين (يمين) ليديا جيروس، لحشد البرلمانيين واتخاذ خطوات لمكافحة المتطرفين في فرنسا، وحصلت الحملة على تأييد 50 برلمانيا فرنسيا من الحزب المعارض الرئيسي.

والأسبوع الماضي، دعت جيروس، عبر مقال نشرته في "لوجورنال دو ديمانش"، إلى مكافحة التطرف، وإدراج إحدى أهم أذرعه "الإخوان" كمنظمة إرهابية على خطى الإمارات ومصر والمنظمات التابعة لها مثل "رابطة مسلمي فرنسا"، ووقف التمويل الأجنبي للمؤسسات الإسلامية على أراضيها لا سيما من قطر.

وتحت عنوان "سيدي ماكرون: اتخذ إجراءات ضد هذه الحركة"، طالبت السياسية الفرنسية ماكرون قائلة: "على فرنسا إعلان الإخوان جماعة إرهابية".

ووصفت السياسية الفرنسية الفكر الإرهابي بـ"السديم" الذي ينتشر عبر هياكله المنبثقة من تنظيم الإخوان، موضحة أنه "في فرنسا تسللوا عبر آلاف النقابات والمجتمعات والدوائر التعليمية والسياسية".

وأضافت النائبة البرلمانية: "لقد قررت حشد برلمانيي حزب الجمهوريين، لدفع ماكرون إلى تلبية مطالبنا، وهي وقف زحف المتطرفين، الذي وصفته بأنه يوازي النازية في هذا العصر"، منوهة بما ذكره الرئيس الفرنسي خلال خطابه بخطورة تهديدات الإسلام السياسي في البلاد.

ودعت ماكرون إلى إضفاء المصداقية على تصريحاته، موضحة أن عليه اتخاذ عدة خطوات حقيقية؛ أولها "حل جميع التنظيمات المتفرعة عن الإخوان، منها رابطة مسلمي فرنسا (اتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا سابقا)، كما أنه على فرنسا أن تحذو حذو الإمارات ومصر بتصنيف الإخوان جماعة إرهابية"، قائلة: "لأننا نعلم جيداً هذا التنظيم ومفكريه الذين يروجون للفكر المتطرف، فماذا ننتظر لاتخاذ تلك الخطوة؟".

ولاقت دعوة جيروس أصداء واسعة داخل الحزب، حيث وقع أكثر من 50 برلمانيا من الحزب لدعم المبادرة، فضلاً عن توقيع رئيس إقليم باكا رينو موزيلييه، والعضو البارز في الحزب الجمهوري كريستيان جاكوب، ونائبي رئيس الحزب داميان أباد وجيووم بيلتييه، ومن بين الموقعين على العريضة أيضاً أعضاء مجلس الشيوخ.

ورسم كتاب "أوراق قطر" المؤلف من 295 صفحة خرائط توضيحية لمحاولة الدوحة بث التطرف في أوروبا، كما كشف للمرة الأولى عن تفاصيل أكثر من 140 مشروعاً لتمويل المساجد والمدارس والمراكز، لصالح الجمعيات المرتبطة بتنظيم الإخوان الإرهابي.