أول عرض لـ"شانيل" من توقيع خليفة كارل لاغرفيلد

15:02

2019-05-05

دبي -الشروق العربي -شكّل أول عرض تقدّمه فيرجيني فيارد، المديرة الإبداعية الجديدة لدار Chanel، تحيّة تقدير إلى كل من مؤسسة الدار كوكو شانيل ومديرها الإبداعي الراحل كارل لاغرفيلد الذي نجح في أن ينقلها من المستوى الفرنسي المحلّي إلى المستوى العالمي.

عملت فيرجيني فيارد طوال 30 عاماً إلى جانب لاغرفيلد. وهي تسلّمت مهام المديرة الإبداعية للدار في شهر شباط/فبراير الماضي على أثر وفاته بعد صراع مع المرض. وتشكّل المجموعة الخاصة برحلات 2020 أول مجموعة تحمل توقيعها.

عندما بدأت فيرجيني بالعمل على هذه المجموعة، كان لاغرفيلد ما زال على قيد الحياة. وقد اختارت بالتعاون معه مكان العرض في "القصر الكبير" Grand Palais في باريس، حيث تمّ تصميم الديكور على شكل محطة قطار للمناسبة كونه من الأمكنة التي كانت مفضّلة لدى مؤسسة الدار الآنسة شانيل.

تضمّن العرض 79 إطلالة. وهو افتُتح واختُتم بأناقة "المونوكروم" الذي تجلّى بثنائية الأبيض والأسود. ولكنه تضمّن أيضاً إطلالات باستيليّة وأخرى بألوان مشرقة كالوردي، والأحمر، والأزرق، والأخضر التي تتناسب بامتياز مع موضوع "الرحلات" الذي شكّل مصدر الإلهام الأساسي لهذه المجموعة.

افتُتح العرض بمجموعة من البدلات ومعاطف "الترنش" ذات الألوان المحايدة لتليها إطلالات تزيّنت بالنسيج الصوفي المخطّط. وقد قامت فيرجيني فيارد بتنسيق سترة التويد الأيقونيّة مع سروال الليغينغ الذي تزيّن بطبعة الأحرف التي تؤلّف كلمة Chanel.
قماش التويد تحوّل أيضاً إلى أثواب، وبدلات، وتايورات غلبت عليها حياديّة الرمادي كما ظهرت خامة الجلد التي تمّ تنفيذها على شكل سروال واسع، أو "جامبسوت"، أو حتى معطف. وقد تجلّت كلّ رقة الألوان الباستيلية في تصاميم غلب عليها اللون الأزرق الفاتح أو تزيّنت بطبعة مبتكرة أخذت شكل مربّعات ذات طابع مستقبلي.

الأثواب الصيفيّة التي تضمّنتها هذه المجموعة تزيّنت بالعقد، والأزهار، والكشاكش كما استعانت المصممة برقة الدانتيل وأزهار الكاميليا النافرة لتضيف على الأزياء لمسات أنثوية رقيقة وعصريّة على السواء. تعرّفوا على بعض إطلالات مجموعة Chanel الخاصة برحلات 2020 فيما يلي.