إقرار خطة أوباما لدعم المعارضة السورية

14:33

2014-09-18

دبي - الشروق العربي - وافق مجلس النواب الأميركي، الأربعاء، على خطة مساعدة مقاتلي المعارضة السورية المعتدلة، التي لا تزال تحتاج إلى موافقة مجلس الشيوخ، في إطار استراتيجية الرئيس باراك أوباما للتصدي لـ"تنظيم الدولة".

وأيد 273 نائبا هذا الإجراء مقابل رفض 156. وصوت العديد من النواب المنتمين للحزبين الديمقراطي والجمهوري ضد الخطة، مما يشير إلى أن المجلس ليس موحدا خلف خطة أوباما. ولا تجيز الخطة لوزارة الدفاع "البنتاغون" تجهيز وتدريب مقاتلي المعارضة السورية.

وتفرض على الإدارة أن ترفع للكونغرس كل 90 يوما تقريرا حول التنفيذ وعدد المقاتلين الذين تم تدريبهم مع تحديد المجموعات السورية التي استفادت من المساعدة وكيفية استخدام الأسلحة والعتاد الذي تم تقديمه.

وأمهل الجمهوريون إدارة أوباما حتى 11 ديسمبر لإجبارها على العودة للكونغرس لتوضيح استراتيجيتها ضد "تنظيم الدولة".

وأكد أوباما في خطاب من مقر القيادة الوسطى للجيش الأميركي في فلوريدا، الأربعاء، أن بلاده لن تزج بجنود في معارك برية بمواجهة تنظيم الدولة في العراق وسوريا وستكتفي بضربات جوية طويلة الأمد.