"متشددون" يحرقون عشرات المنازل غربي ليبيا

07:01

2014-09-18

طرابلس - الشروق العربي - أفادت المصادر  في ليبيا، بإحراق عناصر من قوات "فجر ليبيا"، 47 منزلا قرب مدينة ورشفانة غربي ليبيا، ليلة الخميس، في أحدث موجة للعنف الذي يعصف بالبلاد منذ أسابيع.

وصنف البرلمان الليبي المنتخب حديثا المجموعات المسلحة المنضوية تحت مسمى "فجر ليبيا" على أنها "إرهابية"، بعد أن سيطرت منتصف أغسطس المنصرم على العاصمة طرابلس.

وتحاول الجماعات المسلحة في طرابلس، منذ أسابيع، السيطرة على منطقة ورشفانة غربي طرابلس، المدعومة من الجيش الوطني الليبي بقيادة اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وتصاعدت حدة المعارك في ورشفانة في الآونة الأخيرة، وذكرت وكالة الأنباء الليبية أن محمد الكيلاني، وهو قيادي "متشدد" في تحالف قوات مصراتة التي تسيطر على العاصمة قتل.

ودعت قوى غربية ودول عربية خلال مؤتمر بمدريد إلى وقف إطلاق النار على الفور. وقال البيان الختامي للمؤتمر "هناك محنة إنسانية تحدث وتحتاج للتعامل معها بشكل عاجل".