الحرب تحرم آلاف الأطفال السوريين من الجنسية

06:49

2014-09-18

القاهرة - الشروق العربي - كشف مسؤول كبير في الأمم المتحدة، الأربعاء، أن مئات الآلاف من الأطفال السوريين الذين يعيشون في المنفى يمكن أن يجدوا أنفسهم بدون جنسية بسبب القتال في بلادهم مما يعرضهم لخطر الاستغلال وربما يمنعهم من العودة إلى بلادهم.

ويتسبب سقوط الرجال السوريين قتلى بأعداد كبيرة في الحرب والانفصال القسري في أن ربع الأسر السورية اللاجئة ترعاها نساء في وقت لا يسمح القانون السوري بالجنسية للأطفال على أساس الأمومة.

وقال أميت سين مسؤول الحماية الإقليمية في المفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن "الأطفال السوريين يحصلون على الجنسية فقط من خلال آبائهم، في نفس الوقت الحرب في سوريا حرمت مئات آلاف الأطفال من آبائهم."

وبدون أوراق هوية لا يتسنى للأطفال الحصول على الرعاية الصحية والتعليم.

وولد أكثر من 51 ألف طفل سوري في المنفى. ولم يسجل ثلاثة أرباع من ولدوا منهم في لبنان ويعتقد خبراء أن النسبة مماثلة في دول أخرى تستضيف لاجئين سوريين.