اتهام الصين باختراق شركات "تابعة" للبنتاغون

06:47

2014-09-18

القاهرة- الشروق العربي - اتهم محققون تابعون لمجلس الشيوخ الأميركي الصين بشن عشرات عمليات الاختراق لشبكات حاسوبية لشركات تعاقدت معها وزارة الدفاع الأميركية.

وأشارت نتيجة تحقيقات أجرتها لجنة الخدمات المسلحة بمجلس الشيوخ واستغرقت عاما، الأربعاء، إلى حدوث ما لا يقل عن خمسين عملية  اختراق منذ عام 2012 لشركات غير محددة أبرمت تعاقدات مع قيادة النقل الأميركية أو ترانسكوم.

وقالت إن 6 اختراقات منها على الأقل كانت معقدة للغاية وألقت باللوم في حدوثها على الحكومة الصينية.

وقال المحققون إن الجيش الصيني تمكن من سرقة رسائل إلكترونية ووثائق وحسابات لأشخاص وشفرات حاسوبية.

وأضافوا أنه قام باختراق أنظمة على متن سفينة تجارية تعاقدت معها ترانسكوم لتشغيل مسارات الإمدادات اللوجستية فضلا عن اختراق نظام إحدى شركات الطيران التي تعاقد معها الجيش الأميركي.

ويشير تقرير مجلس الشيوخ الذي أعلن عنه حديثا إلى أن شركات الدفاع أخفقت بشكل عام في إبلاغ البنتاغون عن عمليات اختراق أنظمتها كما هو منصوص عليه في إطار الاتفاق المبرم بينهما.