الفاتيكان يعلن تفاصيل برنامج زيارة البابا فرنسيس للمغرب

21:33

2019-02-10

دبي - الشروق العربي - بعد الزيارة التاريخية التي قام بها إلى دولة الإمارات خلال الأسبوع الماضي، سيقوم بابا الفاتيكان البابا فرنسيس بزيارة إلى المغرب خلال الأيام الأخيرة من شهر مارس/ آذار المقبل، وفق ما أعلن عنه الفاتيكان.

وأعلن الفاتيكان برنامج زيارة البابا فرنسيس للمغرب التي  ستستمر يومين، وحدد يومي السبت والأحد 30 و31 مارس/ آذار المقبل موعدًا لها، حيث سيحظى باستقبال رسمي من قبل الملك محمد السادس في القصر الملكي بالرباط، فيما لم يتم الإشارة إلى أي لقاء للبابا مع المسيحيين المغاربة.

وفي تفاصيل الزيارة التي تحمل شعار ”الأمل والحوار الديني“، أوضح الفاتيكان أن البابا فرنسيس سيوجه خطابًا للعموم من باحة مسجد حسان الشهير في العاصمة الرباط، تليها زيارة لضريح الملك الراحل محمد الخامس، وزيارة إلى مركز محمد السادس لتكوين الأئمة والمرشدين والمرشدات التي يستقبل فيها المغرب عشرات الأئمة من مختلف الدول لتكوينهم، ومن المتوقع أن يلقي البابا خطابًا أمامهم في المؤسسة.

وستتوج زيارة البابا وهي الثانية لبابا الفاتيكان إلى المغرب بلقاء مع المهاجرين الأجانب المقيمين في المملكة، تليها زيارة لأحد مراكز الرعاية الاجتماعية بمدينة تمارة ضواحي العاصمة الرباط.

كما سيلتقي البابا القسيسين في كاتدرائية سان بيير بالرباط، على أن تنتهي الزيارة بإقامة قداس ديني لم يتم الكشف عن موعده أو مكانه لدواع أمنية.

وخلافًا لما يتم الترويج له في المغرب من أن البابا سيلتقي بالمسيحيين المغاربة، إلا أن برنامج الزيارة المفصل الذي أعلن عنه الفاتيكان لم يشر إلى أي لقاء من هذا القبيل، منهيًا بذلك الجدل الذي أثارته تنسيقية المسيحيين المغاربة التي عبّرت عن استغلال زيارة البابا للمغرب لإيصال تظلمهم مما يتعرضون له في المغرب من مضايقات حسب زعمهم.

يشار إلى أن زيارة البابا فرنسيس هي الثانية من نوعها لبابا الفاتيكان للمغرب، حيث سبق وزار البابا الراحل يوحنا بولس الثاني المغرب في شهر آب/ أغسطس عام 1985 في عهد الملك الراحل الحسن الثاني.