تفاصيل 8 ساعات من التحقيقات فى واقعة "طفل البلكونة".. المتهمة: "مش أول مرة ينسى المفتاح

03:22

2019-01-27

دبي - الشروق العربي - بعد تحقيقات استمرت لما يقرب من 8 ساعات، قررت النيابة العامة بمدينة 6 أكتوبر إخلاء سبيل "هند.ر" ربة المنزل المتهمة بالأهمال وتعريض حياة ابنها للخطر، وهى الواقعة المعروفة إعلاميًا بـ"طفل البلكونة"، بضمان محل إقامتها.

 

كما قررت النيابة العامة تسليم الطفل لوالده، وأخذ تعهد بعدم التعرض لها بالضرب أو الإيذاء، ومتابعة دورية مع لجنة من وزارة التضامن الاجتماعي.

شهدت التحقيقات التى بدأت مع ظهر اليوم السبت الاستماع لأقوال والدة الطفل المتهمة، والتى واجهت تهمة الأهمال وتعريض حياة ابنها للخطر، والتى قالت إنها تعمل عاملة نظافة بمدرسة، وبائعة متجولة، وأنها توجهت إلى العمل يوم الواقعة وتركت أطفالها فى المنزل، وحينما عادت فوجئت بهم يلعبون فى الشارع وتركوا مفتاح الشقة بالداخل ولم يتمكنوا من الدخول.

 

وتابعت "هند" فى أقوالها التى أدلت بها أمام جهات التحقيق، أنها تعمل؛ للإنفاق على أبنائها وزوجها المريض، وأنها كانت تحتفظ بمبلغ 120 جنيهًا داخل المنزل، ولم يكن معها أى مبالغ مالية سوى 10 جنيهات، وحينما عادت واكتشفت إهمال نجلها وتركه للمفتاح داخل المنزل عنفته بشدة، خاصة أنها ليست المرة الأولى التى ينسى فيها المفتاح داخل الشقة.

 

وأضافت، أنها حملت الطفل وحاولت مساعدته فى دخول الشقة عن طريق عبوره من نافذة منزل خاص بالجيران إلى البلكونة الخاصة بمنزلهم، لإحضار المفتاح ومبلغ الـ120 جنيهًا، ولما فشلت محاولتها فى ذلك، اضطرت إلى الاستعانة بالجيران وكسر "قفل" الباب والدخول إلى المنزل، وأنها لم تكن تقصد إيذاء الطفل بأى حال من الأحوال.

 

واستمعت النيابة العامة خلال التحقيقات لأقوال، والد الطفل الذى قال، إنه كان فى محافظة الفيوم أثناء الواقعة، ولم يعلم بها إلا بعدها بساعات طويلة، ولم يوجه أى اتهامات لزوجته بالأهمال أو التعدى على الطفل، مؤكدًا أنها تعمل من أجلهم وتنفق عليهم، وترعاهم.

 

وتابع، أن زوجته مظلومة ولم تعتدى على الطفل أو تقصد إيذائه، ولكنها كانت قليلة الحيلة، فلم تكن تعرف ماذا تفعل بدون مفتاح الشقة، خاصة وأن الأموال التى كانت معها قليلة ولم تكن كافية لمساعدتها فى تلك الأزمة، لذلك فكرت فى ضرورة فتح الشقة بأى طريقة.

 

واستمعت النيابة خلال التحقيقات التى أجريت بمجمع محاكم 6 أكتوبر، لأقوال عدد من الشهود، من بينهم الطفل الضحية، وتسلمت نتائج تفريغ الفيديو المنتشر للواقعة، وتحريات المباحث.

 

وكان المجلس القومى للطفولة والأمومة، تقدم ببلاغ للنائب العام، فى واقعة تم تداولها بمواقع التواصل الإجتماعى "لفيديو مصور لسيدة تقوم بدفع طفل من شباك إحدى الشقق بالدور الثالث لبلكونة الشقة المجاورة"، بمنطقة حدائق أكتوبر بمدينة 6 أكتوبر بمحافظة الجيزة.

 

وأكدت الدكتورة عزة العشماوى، الأمين العام للمجلس القومى للطفولة والأمومة، أن خطة نجدة الطفل ( 16000) سجل البلاغ رقم (150046) بتاريخ 25 يناير 2019، نقلًا عن مواقع التواصل الاجتماعى، حيث أوضح الفيديو أن السيدة تحاول إدخال الطفل من شباك شرفة المنزل إلى "بلكونة" لفتح باب الشقة المغلقة نظرا لأن السيدة فقدت مفاتيحها، وذلك وسط صراخ واستغاثة الطفل "بأنه لا يستطيع وسيقع" وصيحات الجيران بأن الطفل معرض للسقوط.

 

وأشارت الدكتورة عزة العشماوى، إلى أنه حرصًا على مستقبل الطفل ولوقف الانتهاكات التى تعرض لها، حيث أظهرت هذه الواقعة إساءة لكرامة وحقوق الطفل، وتعريضه للخطر، وفقا لحكم المادة (96) من قانون الطفل رقم 12 لسنة 1996، المعدل بالقانون رقم 126 لسنة 2008، فقد تم إبلاغ مكتب النائب العام، لاتخاذ اللازم بشأن هذه الواقعة.