“غالوب”: رفاهية الإمارات تفوق مرتين المعدل الإقليمي والعالمي

13:17

2014-09-17

الشروق العربي - دبي - قال معهد "غالوب" الأمريكي إن نصف مجتمع الإمارات تقريباً يعيش في حالة رفاهية وازدهار تفوق بأكثر من مرتين معدل الازدهار في المنطقة البالغ 22%، وتصل إلى قرابة مرتين متوسط ازدهار البشرية العالمي البالغ 26% .

وقال المعهد في دراسة شملت العديد من دول العالم، وأعدها بالتعاون مع مؤسسة "هيلثوايز"، إن معدل الازدهار في الإمارات، والبالغ 49%، يعتبر من بين الأعلى في العالم، ولا تفوقه سوى دول قليلة مثل بنما (58%)، وهولندا (53%)، مُشيراً إلى أن مستوى الرفاهية العالي في المجتمع، يعكس رضا المواطنين والمقيمين في الدولة عن تنوع، وحضرية المجتمع، ومؤسساته الثقافية، والخيرية العديدة، فضلاً عن حداثة بنيته التحتية، الأمر الذي يعكس حرص القيادة في الدولة على تأمين مستويات فائقة من الحياة للمواطنين والمقيمين على حدٍ سواء . وكذلك منح "غالوب" أن الازدهار البنيوي في الإمارات 37%، مقابل 21% للمتوسط الإقليمي، و24% للمتوسط العالمي .
كما أشار إلى ان الازدهار المالي في الإمارات البالغ 37%، يتخطى بكثير المتوسطين العالمي (25%)، والإقليمي (24%)، ما يعكس استثمار الثروة الوطنية في مناحٍ أيجابية تعود بالنفع على جميع أفراد المجتمع، وكذلك أكد المعهد أن المعاناة المالية للمواطنين الآخرين في أجزاء أخرى من المنطقة تتجاوز بمعدل أكثر من مرتين معاناة المقيمين في الإمارات، حيث تبلغ نسبتهم 35% مقابل 14% فقط بالإمارات .
وأشار إلى أن اقتصاد دولة الإمارات المزدهر، والمتنوع، أينعت ثماره في شكل رفاهية غامرة وسط المقيمين في الدولة، وعزا ذلك جزئياً إلى حرص الحكومة على الاستثمار في الرعاية الصحية، والتعليم، والبنية التحتية، التي تحظى بأولوية خاصة في خطط التنمية المجتمعية التي تعتمدها الدولة سنويا .

الرفاهية في العالم

أشار معهد "غالوب" إلى أن توجهاً عالمياً نحو تعزيز الرفاهية، وهو مسعىً يتولى فيه المعهد دور الريادة من خلال تقديم مقاييس مبتكرة لجميع دول العالم، وآخرها هذا التقرير الذي جاء بعنوان "حالة الرفاهية في العالم" . وقال إن قياس الأداء الوطني بالدول اعتمد لفترة طويلة على الدخل، وإجمالي الناتج المحلي، ومكوناته، غير أنها مقاييس ضيقة للغاية . صحيح أن الدخل مهم بالنسبة للناس، وكان نمو الدخل الذي تحقق خلال السنوات ال 250 الماضية من أعظم إنجازات البشرية، ولكنه ليس العنصر الحاسم الوحيد الذي يهم الناس . فالبشر يمكنهم أن يحصلوا على دخل عالٍ، ولكن رفاهيتهم أقل، والعكس صحيح . فالدخل لن يساوي كثيراً إذا انعدمت الصحة . كما أن التعليم الجيد لا يمثل عنصراً للحياة المرفهة وحسب، وإنما هو أيضاً سبيل لحياة واسعة في غناها وفي أبعاد متعددة . كما أن الناس تميل أيضاً إلى الاستمتاع بالمشاركة في أعمال المجتمع المدني، إضافة إلى ذلك يشكل غياب الحروب والعنف التي عاناها أسلافنا، عنصراً حاسماً في تحقيق الرفاهية .

مستوى عالٍ

قال المعهد إن حوالي ثلث سكان الدولة ينعمون بثلاثة عناصر في الرفاهية تعادل أكثر من ضعفي ما تنعم به منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ككل (13%) . وتابع قائلاً: إن مستوى المعيشة العالي للفرد في الدولة بحسب حصته من اجمالي الناتج المحلي، يتفوق على المتوسط العالمي في عناصر الرفاهية الخمسة التي وضعها المعهد وهو أحد أهم عناصر القوة التي تتميز بها حياة الأفراد . وقال المعهد أن رفاهية المجتمع تمثل عنصر قوة في دولة الإمارات .