مواصفات مسجد "الفتاح العليم" وكنيسة "ميلاد المسيح"

20:52

2019-01-07

دبي - الشروق العربي - دشّن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي مساء الأحد مسجد "الفتاح العليم" الأكبر في مصر وكاتدرائية "ميلاد المسيح"، وذلك في العاصمة الإدارية الجديدة.

ويتكون المسجد من مبنى أرضي على مساحة 6335 مترا، ومصلى للرجال يستوعب بين 14000 و16000 مصل، ويضم مصلى للسيدات يتسع لـ3000 مصلية.

ويضم المسجد متحف الرسالات السماوية ودارا لتحفيظ القرآن الكريم، ومستشفى خيريا بسعة 300 سرير.

ويضم الدور الأرضي صحن المسجد بمساحة 6335 مترا وسعة 6300 مصل، وله 6 مداخل ومدخل جانبي لمصلى السيدات، ويضم ساحة خارجية بمساحة 3400 متر.

وخصص في الدور الأول مصلى للسيدات بمساحة 1080 مترا، كما يحتوى المسجد على أربع مآذن بارتفاع 90 مترا، علاوة على القبة الرئيسية للمسجد بمساحة فدان، و4 قبب ثانوية، وقاعتي مناسبات ضخمتين، ومسارا كبيرا لإقامة الجنائز.

أما الكاتدرائية فشيدت على مساحة 7500 متر، وتتضمن مقرا للصلاة يتسع لنحو 12 ألف مصل، وتبلغ مساحتها 4 أضعاف الكاتدرائية المرقسية في العباسية.

وكاتدرائية "ميلاد المسيح" تقع على مساحة نحو 4.14 فدان، والحد الأقصى لارتفاع المبنى 25 مترا، فيما ترتفع منارتها لـ35 مترا.

وجاء تصميم الكنيسة استنادا لتصميم الكاتدرائية المرقسية المصممة على شكل صليب في العباسية، وعلى طراز معماري يحفاظ على الهوية القبطية والتراث المسيحي، كما تحتوي على كنيسة صغيرة تضم هيكلا رئيسيا وهيكلا جانبيا، وقاعة مناسبات رئيسة تحتوي على منصة، وقاعة مناسبات فرعية.