إيران تتحدى: لدينا مشترون للنفط "يدفعهم الجشع"

12:44

2019-01-05

دبي- الشروق العربي -قال نائب وزير النفط الإيراني، أمير حسين زماني نيا، السبت، إن كل الدول التي حصلت على إعفاء من الولايات المتحدة لشراء كمية محددة من واردات النفط الإيراني، ملتزمة بالعقوبات الأميركية.

ونقل موقع وزارة النفط الإيرانية على الإنترنت (شانا) عن زماني نيا قوله: "لا يريدون شراء حتى ولو برميل نفط واحد آخر من إيران".

وأضاف أنه رغم العقوبات الأميركية على إيران فإن طهران توصلت ببعض مشتري النفط "المحتملين" الجدد، الذين يدفعهم "الجشع والسعي وراء الربح".

ولم يذكر المزيد من التفاصيل، كما لم يكشف أسماء هذه الدول.

وفرضت الولايات المتحدة في أغسطس ونوفمبر حزمتين شديدتين من العقوبات على إيران، استهدفتا قطاعات النفط والطيران والصناعة والنظام المصرفي.

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، قد انسحب من الاتفاق النووي مع إيران في مايو 2018، وأعلن فرض عقوبات على طهران، بعدما استغلت الأخيرة عائدات الاتفاق في تمويل الأنشطة الصاروخية وتسليح الميليشيات الإرهابية في منطقة الشرق الأوسط.

وقبل أيام، اعترف الرئيس الإيراني حسن روحاني بتأثير العقوبات الأميركية، قائلا إن "العقوبات ستؤثر على معيشة المواطنين، وعلى تنمية البلاد ونموها الاقتصادي".

وكان صندوق النقد الدولي توقع، في تقرير جديد، حدوث انكماش في الاقتصاد الإيراني بسبب هذه العقوبات.

وأكد الصندوق، في تقريره الدوري "آفاق الاقتصاد العالمي"، أنه من المتوقع أن ينكمش اقتصاد إيران بنسبة 3.6 بالمئة في عام 2019.