قبيل مغادرته “البنتاغون”.. بماذا أوصى ماتيس الجنود الأمريكيّين؟

23:52

2018-12-31

دبي - الشروق العربي - ودّع جيمس مايتس وزير الدفاع الأمريكي المستقيل، جنود القوات المسلحة بآخر يوم له في “البنتاغون”، بعبارات تدعوهم لـ”الصمود والبقاء على إيمانهم والوقوف إلى جانب الحلفاء”.

وكتب الجنرال السابق في قوات المارينز مذكرة داخلية وجهها للعاملين في الوزارة إضافة إلى الجنود الأمريكيين، أكد فيها أن البنتاغون “أثبت على الدوام أنه يعرف كيف يتجاوز أصعب المواقف”.

وأضاف ماتيس في وصيته للجنود  الأمريكيين بقوله: “ابقوا على إيمانكم ببلادكم واصمدوا إلى جانب حلفائنا لنبقى موحدين بوجه أعدائنا”، معبرًا عن “ثقته” بأن القوات الأمريكية “لن تحيد عن المهمة التي أقسمت اليمين لإنجازها، كما لن تحيد عن الدفاع عن الدستور مع الحفاظ على نمط عيشنا”.

واستقال “ماتيس” في العشرين من كانون الأول/ديسمبر من منصبه، عقب قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب سحب مجمل القوات الأمريكية من سوريا، إضافة لخلافه مع ترامب حول ملفات عدة.

وكان ينظر إلى “ماتيس” بأنه الصوت المعتدل داخل الإدارة الأمريكية، كما كان من المفترض بعد استقالته أن يبقى في منصبه حتى نهاية شباط/فبراير لضمان حصول انتقال سلس في البنتاغون، إلا أن ترامب قدّم موعد مغادرته شهرين.

ويبدو أن ترامب غضب من التغطية الإعلامية لرسالة استقالة ماتيس التي لم تستثنه من الانتقادات، حيث شدد ماتيس في كتاب استقالته على ضرورة أن تتعامل الولايات المتحدة “باحترام مع حلفائها”.

ومن المقرر أن يتسلّم باتريك شاناهان، مساعد “ماتيس” مهمة وزارة الدفاع لفترة انتقالية ابتداء من مطلع السنة الجديدة.