بورصة مصر تعاود النزيف.. 4 مليارات جنيه خسائر أسبوعية

12:32

2018-12-28

دبي -الشروق العربي -مجدداً عادت البورصة المصرية إلى المنطقة الحمراء مع استمرار غياب المحفزات وسيطرة القلق والترقب على المتعاملين، ترقباً لقرار لجنة السياسة النقدية بالبنك المركزي المصري لتحديد مصير أسعار الفائدة في وقت متأخر من أمس الخميس.

ووفقاً لبيانات البورصة المصرية، وعلى مستوى جلسات الأسبوع الجاري، فقد تراجع رأس المال السوقي لأسهم الشركات المدرجة فاقداً نحو 4.2 مليار جنيه بنسبة تراجع تقدر بنحو 0.56%، بعدما انخفض من مستوى 744.9 مليار جنيه في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 740.7 مليار جنيه بنهاية تعاملات أمس الخميس.

وعلى صعيد المؤشرات، سجل المؤشر الرئيسي "إيجي إكس 30" خسائر بنسبة 1.16% فاقداً نحو 153 نقطة بعدما تراجع من مستوى 13137 نقطة في إقفال تعاملات الأسبوع الماضي ليسجل مستوى 12984 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الجاري.

وتراجع مؤشر الأسهم الصغيرة والمتوسطة "إيجي إكس 70" بنسبة 0.6% فاقداً نحو 5 نقاط، بعدما انخفض من مستوى 678 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الماضي إلى مستوى 675 نقطة في إغلاق تعاملات جلسة أمس الخميس.

وامتدت الخسائر إلى المؤشر الأوسع نطاقاً "إيجي إكس 100" والذي تراجع بنسبة 0.86%، فاقداً نحو 14 نقطة بعدما تراجع من مستوى 1698 نقطة في نهاية تعاملات الأسبوع الماضي إلى نحو 1684 نقطة في إغلاق تعاملات الأسبوع الجاري.

وخلال تعاملات أمس الخميس، قلص المؤشر الرئيسي ارتفاعه الذي شهده بمستهل التعاملات، ليصعد بنسبة 1.12% عند الإغلاق رابحاً 144.05 نقطة.

وصعد المؤشر السبعيني بنسبة 0.21%، كما ارتفع المؤشر المئوي بنسبة 0.13%.

وبلغ حجم التداول خلال تعاملات الخميس فقط نحو 137.6 مليون سهم، بقيمة 633.8 مليون جنيه، عبر تنفيذ 21.3 ألف عملية.

واتجهت تعاملات المستثمرين الأجانب نحو الشراء بصافي بلغ نحو 18.4 مليون جنيه، فيما اتجهت تعاملات المستثمرين المصريين والعرب نحو البيع بصافي بلغ نحو 11.57 مليون جنيه و6.8 مليون جنيه على التوالي.

وعلى مستوى سهم البنك التجاري الدولي، صاحب الوزن النسبي الأكبر بين أسهم المؤشر الرئيسي فقد صعد بنسبة 1.05% عند سعر 73.4 جنيه، بقيمة تداول إجمالية بلغت خلال جلسة أمس الخميس نحو 44.19 مليون جنيه.