تراجع كبير بثقة المستهلكين في أميركا خلال ديسمبر

12:31

2018-12-28

دبي -الشروق العربي -سجل مؤشر يقيس ثقة المستهلكين الأميركيين أكبر هبوط له فيما يزيد على ثلاث سنوات في ديسمبر، وهو ما أثار مخاوف المستثمرين القلقين بالفعل من احتمال امتداد التباطؤ الاقتصادي العالمي إلى الولايات المتحدة.

وفي دلالة على تزايد قلق المستهلكين بشأن الاقتصاد، قالت مؤسسةكونفرنس بورد يوم أمس الخميس إن مؤشرها لثقة المستهلكين تراجع هذا الشهر 8.3% إلى 136.4، مسجلا أكبر هبوط شهري له منذ يوليو 2015.

وتنامى القلق بشأن الاقتصاد أيضا بفعل علامات على ضعف في سوق الإسكان.

وارتفعت أسعار المنازل في الولايات المتحدة 0.3% فقط في أكتوبر، لتزيد 5.7% على أساس سنوي، وهي أقل زيادة من نوعها في أكثر من عامين، بحسب ما أظهرته بيانات وكالة تمويل الإسكان الاتحادية اليوم الخميس.

ولم يُنشر تقرير عن مبيعات المنازل الجديدة في نوفمبر اليوم كما كان مقررا سابقا، بسبب الإغلاق الجزئي للحكومة الاتحادية.

إلى ذلك، انخفض عدد الأميركيين المتقدمين بطلبات جديدة للحصول على إعانة البطالة بشكل طفيف الأسبوع الماضي ليقترب من أدنى مستوى في نحو 49 عاما مما يشير إلى قوة سوق العمل.

وقالت وزارة العمل الأميركية إن طلبات الإعانة الجديدة انخفضت ألف طلب إلى مستوى معدل في ضوء العوامل الموسمية بلغ 216 ألف طلب للأسبوع المنتهي في 22 ديسمبر.

وسجلت الطلبات انخفاضا في ثلاثة من الأسابيع الأربعة الأخيرة وتتجاوز بقليل أدنى مستوى في 49 عاما عند 202 ألف طلب المسجل في الأسبوع المنتهي يوم 15 سبتمبر.

وكان اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم توقعوا زيادة طلبات إعانة البطالة إلى 217 ألفا في أحدث أسبوع.

وتراجع المتوسط المتحرك لطلبات أربعة أسابيع، الذي يُعتبر مقياسا أدق لسوق العمل لأنه يستبعد التقلبات الأسبوعية، بمقدار 4750 طلبا إلى 218 ألفا الأسبوع الماضي.