سعود بن صقر: بقيادة خليفة.. الإمارات نموذج للتسامح

06:41

2018-12-27

دبي - الشروق العربي - استقبل صاحب السمو الشيخ سعود بن صقر القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم رأس الخيمة بقصر سموه بمدينة صقر بن محمد، زكي أنور نسيبة وزير دولة.
وأكد سموه خلال اللقاء أن مسيرة الدولة التاريخية والتي أسس لها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه وإخوانه الحكام المؤسسون رسَّخت المبادئ الأصيلة لشعب دولة الإمارات القائمة على التسامح وحب السلام ونشر الخير في العالم أجمع، مؤكداً أننا في دولة الإمارات، وتحت قيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مستمرون على نفس النهج لنجعل دولة الإمارات نموذجاً عالمياً للتسامح والتعايش والتعاون.
وأشاد سموه بدور زكي نسيبة في توثيق مسيرة النهضة في الإمارات من خلال مرافقته للوالد المؤسس، طيب الله ثراه منذ ستينات القرن الماضي وما يقوم به من نشر للفكر الذي سعى لتعزيزه الشيخ زايد للأجيال القادمة من خلال مشاركته الفاعلة في العديد من المحافل المحلية والدولية.
حضر اللقاء الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس دائرة الجمارك رئيس مجلس إدارة هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية «راكز» وعدد من مديري الدوائر والمسؤولين في الإمارة. (وام)


زكي نسيبة: زايد كان أباً حنوناً قبل أن يكون قائداً

 

شهد الشيخ أحمد بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة هيئة مناطق رأس الخيمة الاقتصادية اللقاء الحواري مع زكي أنور نسيبة وزير دولة الذي نظمته جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية في رأس الخيمة بعنوان «مئوية زايد» في مسرح الجمعية. 
كما شهد الحوار اللواء علي علوان قائد عام شرطة رأس الخيمة، والدكتور محمد عبداللطيف خليفة رئيس جمعية الإمارات للتنمية الاجتماعية وأعضاء مجلس إدارة الجمعية وعدد من المسؤولين وموظفي الجهات الحكومية. وسرد وزير الدولة في كلمته عن المغفور له بإذن الله تعالى الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، أهم المحطات التاريخية التي شهدتها الدولة إبان قيام الاتحاد إلى أن ترسخت قواعده ورست دعائمه من خلال مواقفه، كما عرج على شخصيته الإنسانية التي أحبها كل صغير وكبير، ومعاملته لكل الأجناس والرتب بكرم وسماحة العربي الأصيل. 
وأكد زكي نسيبة أن الشيخ زايد كان أباً حنوناً على شعبه قبل أن يكون قائداً، واستطاع بحكمته أن يسخر كل الإمكانات التي امتلكها لصالح شعبه، وكل من يقيم على أرض الدولة، وامتدت يداه بالخير للعالم أجمع. 
وفي نهاية اللقاء الحواري كرم الشيخ أحمد القاسمي، زكي نسيبة وأثنى على جهوده في التفاعل مع الفعاليات المجتمعية.