تفجير انتحاري يستهدف مقر المخابرات ببغداد

صورة للتعزيزات الامنية المنتشرة في بغداد

صورة للتعزيزات الامنية المنتشرة في بغداد

18:37

2014-08-23

بغداد – الشروق العربي - لقي 11 شخصا مصرعهم وأصيب آخرون بجراح في تفجير انتحاري بسيارة، السبت، استهدف مقراً مشتركاً لاستخبارات الجيش والشرطة الاتحادية في حي العرصات وسط العاصمة بغداد، وفقاً لمراسلنا.

وقالت مصادر أمنية عراقية إن "انتحارياً يقود سيارة مفخخة فجر نفسه عند بوابة مقر استخبارات الداخلية الواقعة في تقاطع المسبح في منطقة الكرادة".

وكانت تقارير سابقة ذكرت أن التفجير الانتحاري أدى إلى مقتل 8 أشخاص على الأقل.

ولم يعرف بعد ما إذا كان القتلى هم من العسكريين أو المدنيين في الهجوم الذي لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عنه حتى الآن.

ويأتي الهجوم بعد نحو 24 ساعة على هجوم شنه مسلحون على مسجد بقرية في محافظة ديالي ما أدى إلى مقتل نحو 68 شخصا.

وفي وقت سابق، أفاد مراسلنا في العراق أن مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية خطفوا العشرات من أبناء العشائر و"جيش المجاهدين" الذين رفضوا مبايعة الدولة الإسلامية، وفرضوا حظراً للتجول في قضاء الكرمة شرقي الفلوجة.

وفي محافظة ديالى، أفادت التقارير أن قوات البشمركة الكردية اقتحمت قضاء جالولاء، وانها تسعى إلى إحكام السيطرة عليه.