قرار أميركي بالأمم المتحدة للتحرك ضد إيبولا

05:05

2014-09-17

دبي - الشروق العربي - اقترحت الولايات المتحدة، الثلاثاء، على الدول الأربعة عشر الأخرى في مجلس الأمن الدولي، مشروع قرار يهدف إلى تحريك الحكومات ضد تفشي وباء إيبولا.

وسيتم تبني هذا المشروع خلال اجتماع طارئ يعقده المجلس، الخميس، برئاسة الولايات المتحدة التي تتولى الرئاسة الدورية  لمجلس الأمن.

ومن النادر جدا أن يتبنى مجلس الأمن الدولي قرارا حول أزمة صحية عامة خطيرة. ولم يفعل ذلك إلا مرتين مع قرارات تتعلق بمرض الإيدز عامي 2000 و2011.

وينص مشروع القرار الأميركي على أن مجلس الأمن "قرر أن تفشي مرض إيبولا غير المسبوق يمثل تهديدا للسلام والأمن الدوليين".

ويدعو مشروع القرار "الدول الأعضاء إلى تقديم أي مساعدة عاجلة" للدول التي يتفشى فيها المرض، خصوصا غينيا وسيراليون وليبيريا، من خلال تأمين مستشفيات ميدانية وأدوية وممرضات وقدرات لوجستية ونقل جوي.

ويدعو مشروع القرار أيضا الدول الأعضاء والمنظمات مثل، الاتحاد الإفريقي والاتحاد الأوروبي إلى "التعبئة الفورية" من أجل تشكيل طاقم طبي متخصص للإسراع في الكشف عن المرض ومعالجة الحالات المشتبه بها.

ويطلب مجلس الأمن من الدول، خصوصا دول غربي إفريقيا، إلى "رفع القيود عن التنقل التي فرضت بعد تفشي المرض"، ومن شركات الطيران والشركات البحرية "إبقاء رحلاتها" للدول المصابة.

وأشار مشروع القرار إلى أنه يتوجب على نظام الأمم المتحدة بمجمله "تكثيف رده على المرض".