الاثنين, 22 أكتوبر 2018, 14:21 مساءً
شريط الاخبار
بحث
«الوطني» يؤكد ضمان استمرارية تقديم «أونروا» خدماتها
آخر تحديث:
14/10/2018 [ 07:36 ]
«الوطني» يؤكد ضمان استمرارية تقديم «أونروا» خدماتها

دبي-الشروق العربي-شارك وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية، برئاسة الدكتورة أمل القبيسي، رئيسة المجلس الوطني الاتحادي، في الاجتماعات التنسيقية لرؤساء الوفود البرلمانية العربية والإسلامية التي عقدت أمس، في مركز المؤتمرات بجنيف، على هامش اجتماعات الجمعية ال 139، والدورة ال 203 للمجلس الحاكم للاتحاد البرلماني الدولي. وتهدف الاجتماعات إلى تنسيق المواقف في مختلف القضايا التي سيطرحها المجتمعون ويناقشونها.
وناقش رؤساء وفود الدول العربية، توحيد المواقف حيال عدد من الموضوعات، والاتفاق على مرشحي المجموعة العربية للمراكز الشاغرة في اللجان الدائمة والفرعية للاتحاد، وتبادل الآراء في طلبات إدراج مواد طارئة أو إضافية على جدول أعمال الجمعية والمجلس الحاكم، وتبادل الآراء في التعديلات المطروحة على النظام الأساسي واللوائح للاتحاد البرلماني الدولي، ودعم مرشحي الدول العربية في اللجان الشاغرة.
حضر الاجتماع وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية، أعضاء مجموعة الاتحاد البرلماني الدولي، علي أحمد، وجمال الحاي، والدكتور سعيد المطوع، وفيصل الذباحي، أعضاء المجلس، وأحمد شبيب الظاهري الأمين العام.

وجرى تبادل الآراء حول البنود الطارئة الأربعة المطروحة، وهي مقدمة من الأردن بشأن «معالجة مشكلة العجز الخطر في موازنة أونروا، ومناقشة تداعيات القرار الأمريكي، بوقف المساعدات وتقييم أثره في القضية الفلسطينية بمجملها»، وبند الكويت عن «قطع مساعدات أونروا: حصار إنساني وخرق للقانون الدولي»، وبند مقدم من الأوروجواي عن «مضاعفة الجهود لوضع حد لانتشار الأسلحة النووية»، وبند مقدم من بوركينا فاسو عن «استعادة السلم والأمن في منطقة الساحل».
وتم التوافق على دعم البندين الطارئين المقدمين من الكويت والأردن بشأن «أونروا» لتقاربهما. 
وأكدت القبيسي أهمية دعم البندين الطارئين وتبنتهما المجموعة العربية؛ كون القضية الفلسطينية هي القضية المركزية الأولى للأمة العربية والإسلامية، من خلال دمجهما في بند طارئ واحد لخدمة القضية الفلسطينية ودعم الشعب الفلسطيني.
وأشارت إلى أهمية دعم البنود التي تتفق مع تطلعات الشعوب العربية والإسلامية والإنسانية جمعاء، ورؤيتها للدفاع عن حقوق الإنسان ودعم الجهود الإنسانية والدفاع عن الشعوب التي تخضع للاحتلال، موضحة أن الضغط الدولي له أهمية في تسجيل موقف موحد، ويتم بعد ذلك دعمه من خلال وسائل الدبلوماسية البرلمانية والرسمية، وعمل المؤسسات الدولية المعنية والمتخصصة.
ويشارك الوفد في أعمال اجتماع اللجنة الدائمة للتنمية المستدامة والتمويل والتجارة، التي تناقش مساهمة البرلمانيين في مؤتمر الأمم المتحدة المعني بتغير المناخ لعام 2018. 
وتعقد اللجنة حلقة نقاشية حول اعتماد قرار الاتحاد البرلماني الدولي المتعلق بإشراك القطاع الخاص في تنفيذ أهداف التنمية المستدامة، لاسيما في مجال الطاقة المتجددة. كما يشارك الوفد في أعمال اجتماع اللجنة الدائمة المعنية بالديمقراطية وحقوق الإنسان، لمناقشة مشروع القرار حول تعزيز التعاون البرلماني الدولي بشأن الهجرة وحوكمتها، بهدف اعتماد الميثاق العالمي لهجرة آمنة ومنظمة ومنتظمة.
وخلال فعاليات اجتماعات الاتحاد البرلماني الدولي التي ستعقد على مدى خمسة أيام، ستعقد حلقة نقاشية عن «دور البرلمانات في مكافحة الإرهاب والتطرف العنيف»، إضافة إلى أنه سيتم عقد اجتماع جانبي حول تعزيز الصحة مع التركيز على التغذية. 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
مصر تمحو اسم "مؤسس الإخوان" من شوارعها
مصر تمحو اسم "مؤسس الإخوان" من شوارعها
قرر محافظ المنيا اللواء قاسم حسين، الأحد، تغيير اسم شارع "حسن البنا"، المتفرع من شارع الحرية شرقا في حي جنوب مدينة المنيا، إلى شارع "عمر بن الخطاب"، والتنسيق مع الجهات المعنية لتنفيذ القرار. وقال المحافظ، في تصريحات صحفية، إنه تمت مراجعة أسماء الشوارع والميادين في جميع المراكز، وتغيير ما يحمل منها أسماء أعضاء جماعة الإخوان الإرهابية، واستبدالها بأسماء شهداء مصر الأبطال أو رموز وشخصيات عامة وتاريخية، لها بصمة وتأثير إيجابي على الجميع. وأضاف أنه كان من المقرر إطلاق اسم أحد شهداء المحافظة من أبطال الجيش أو الشرطة، إلا أنه بمراجعة كافة الأسماء مع إدارة المجالس تم التأكد بالفعل من إطلاق أسماء عدد كبير منها على مدارس أو شوارع وفقا لطلبات أسرهم، حيث يفضل أهالي الشهداء إطلاقها على أماكن قريبة منهم وذات صلة بهم، فتم الاستقرار على اختيار اسم عمر بن الخطاب لارتباط المنطقة بذلك الاسم، وإطلاقه على أحد أهم المساجد القريبة من الشارع وهو مسجد عمر بن الخطاب. وكانت الوحدة المحلية لمركز المنيا قد تقدمت بمذكرة لإدارة شئون المجالس واللجان والمؤتمرات لتغيير اسم الشارع، استجابة لطلبات عدد من المواطنين.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018