الاربعاء, 27 مارس 2019, 00:31 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
بعد أن أمضى 30 عاماً.. الأسير المحرر "محمود جبارين" يناجي أمه ويبكي على قبرها
آخر تحديث:
07/10/2018 [ 20:31 ]

دبي-الشروق العربي-أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأحد، عن الأسير الفلسطيني محمود جبارين، بعد أن أمضى  30 عاماً في السجون الإسرائيلية، ليتوجه بشكل مباشر إلى قبر والدته ليتحدث معها.

وأفرجت السلطات الإسرائيلية صباح اليوم، عن الأسير محمود جبارين  مدينة أم الفحم، الذي اعتقلته يوم 8 أكتوبر 1988 وحكمت عليه بالسجن المؤبد قبل أن تخفف عقوبته إلى السجن ثلاثين عاما.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن جبارين كان من ضمن الأسرى القدامى المعتقلين بشكل متواصل منذ توقيع اتفاقية أوسلو، والذين وصل عددهم إلى 28 أسيرا.

وحرمت السلطات الإسرائيلية الأسير جبارين من إلقاء نظرة الوداع على أمه، فتحية أحمد جابر، والتي توفيت العام الماضي، كما حرم من التواصل معها هاتفيا.

وعند وصوله إلى مسقط رأسه، توجه الأسير المحرر محمود جيارين إلى قبر والدته وناجاها بعبارات مؤثرة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2019