الاحد, 23 سبتمبر 2018, 14:58 مساءً
شريط الاخبار
بحث
8 حقائق عن الشعر "الرمادي" تهمك معرفتها
آخر تحديث:
16/09/2018 [ 21:54 ]
8 حقائق عن الشعر "الرمادي" تهمك معرفتها

الشروق العربي - في مرحلة ما من العمر يتحوّل لون الشعر تدريجياً نحو الرمادي، وهي مرحلة يوصف فيها اللون أحياناً بـ "الفضي"، ويمكن أن تستغرق هذه المرحلة سنوات قبل أن تغير لون معظم الشعر، وترتبط بهذه المرحلة مجموعة من الحقائق إليك أهمها:

* تفيد التقارير بأن 50 بالمائة ممن بلغوا سن الـ 50 لديهم 50 بالمائة من شعرهم أبيض، أي أن لون فروة الرأس بالكامل فضي أو رمادي.
* الأوروبيون من ذوي البشرة البيضاء هم الأسرع شيباً، وخاصة من لون شعرهم أحمر، يليهم الآسيويون ثم الأفارقة.
* التوتر عامل أساسي في سرعة تحوّل لون الشعر إلى الرمادي ثم الأبيض، يليه عوامل أخرى مثل الأمراض والعلاج الكيماوي.
* الأطعمة الغنية بمضادات الأكسدة مثل المكسرات والجزر تساعد على تأخير المشيب.
* صبغات الشعر تسرع تحوّل لون الشعر إلى الأبيض.
* لا يتحوّل لون الشعر إلى الرمادي كما نعتقد، وإنما ينمو من منبته وقد تغير لونه، وتستغرق الشعرة الواحدة من سنة إلى 3 سنوات حتى تفقد لونها الأصلي وتصبح رمادية ثم بيضاء.
* مع تحوّل الشعر إلى الرمادي يقل إنتاج فروة الرأس للزيوت ما يجعل الشعر أكثر جفافاً.
* في بعض الأحيان يصعب صبغ الشعر الرمادي لأنه يقاوم ألوان الصبغة.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018