ورغم أن النادي الإنجليزي حاول مرارا نفي أي خلاف بين اللاعبين، فإن لقطة من لقاء "الريدز" وفريق العاصمة اللندنية، أثبتت التهمة على ماني وضبطته بـ"الجرم المشهود".

وتظهر الصورة صلاح في مكان خال أمام المرمى دون أي رقابة، وإلى يساره ماني الذي قرر تمرير الكرة إلى نابي كيتا الذي كان في موقف وزاوية صعبة أمام المرمى وفشل في التسجيل.

كما أظهرت اللقطات التلفزيونية، الألماني يورغن كلوب مدرب الفريق الإنجليزي وهو يصرخ غضبا بعد اللقطة، وتبدو على وجهه علامات العجز عن فهم ما فعله ماني.

وقد تفسر هذه اللقطة حقيقة الخلاف "السري" بين اللاعبين، حيث يقول متابعون إن اللاعب ماني كان "أنانيا"،مطالبين كلوب، بالتدخل لحل هذه المشكلة، حتى لا تؤثر على روح الفريق بكامله.

وبدا اللاعب السنغالي "أنانيا" في العديد من الفرض، الأمر الذي ضيع على "الريدز" تسجيل أكثر من هدف كان من الممكن أن يسهل مهمة ليفربول أثناء اللقاء.