الاحد, 23 سبتمبر 2018, 15:04 مساءً
شريط الاخبار
بحث
خلفان يفجر"مفاجأة" بشأن هدية أمير قطر الثمينة لأردوغان
آخر تحديث:
16/09/2018 [ 14:32 ]
خلفان يفجر"مفاجأة" بشأن هدية أمير قطر الثمينة لأردوغان

دبي-الشروق العربي-كشف نائب رئيس الشرطة والأمن العام في دبي، الفريق ضاحي خلفان، عن "مفاجأة" بشأن هدية أمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني للرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.

ويزعم ضاحي خلفان، أن الهدية، التي هي عبارة عن طائرة من طراز بوينغ 8-747، حسب موقع "kokpit" الإخباري التركي، مستعملة وليست جديدة. 

وسخر خلفان من هدية أمير قطر، فكتب: "طائرة second hand — مستعملة جدا…هدية تميم لاردوغان / لله يا محسنين".

كما اعتبر ضاحي خلفان أن "طائرة أردوغان الهدية…فيها شيء من الفساد السياسي".

 ثم غرد ضاحي خلفان: "بعد الطائرة المستعملة الهدية لأردوغان من عمه تميم / الليرة التركية تهبط إلى أدنى مستوى لها".

 ولا تزال وسائل الإعلام التركية تتحدث عن الطائرة الرئاسية "بوينغ 8-747" التي أهداها أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، إلى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ونشرت وسائل إعلام تركية، صورا للطائرة الفاخرة التي هبطت قبل يومين، في مطار صبيحة غوكتشان الدولي في مدينة إسطنبول، حيث سيتم طلاؤها وتجهيزها بشكل تام قبيل الانضمام إلى أسطول الطائرات الرئاسية، وذلك وفقا لموقع "onedio" التركي

وأضافت أن الطائرة يقدر سعرها بـ400 مليون دولار، وتتسع وفق تصميمها الأساسي لـ400 راكب، إلا أنها خضعت إلى تصميم خاص، وانخفض عدد مسافريها بذلك إلى 76 راكبا، فيما يبلغ عدد طاقم الطائرة 18 شخصا، وفي داخلها صالة خاصة للاجتماعات، وغرفة نوم.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018