الاحد, 23 سبتمبر 2018, 14:58 مساءً
شريط الاخبار
بحث
قناة عبرية: هذا ما رصدته إسرائيل فتحركت لقصفه في سوريا
آخر تحديث:
16/09/2018 [ 14:22 ]
قناة عبرية: هذا ما رصدته إسرائيل فتحركت لقصفه في سوريا

دبي-الشروق العربي-قالت قناة عبرية، اليوم الأحد، إن إسرائيل دمرت الليلة الماضية مجموعة من الأهداف المهمة في مطار دمشق الدولي.

زعمت القناة الثانية الإسرائيلية، صباح اليوم الأحد، أن المقاتلات الإسرائيلية رصدت مجموعة من الأهداف في قلب مطار دمشق الدولي، أهمها طائرة إيرانية من نوع "بوينغ"، بعد ساعات قليلة من هبوطها في المطار نفسه.

طائرة بوينغ

  وادعت القناة أن الطائرة كان مقررا أن تنقل السلاح الموجود بها لنظام بشار الأسد نفسه، أو لميليشيات شيعية موالية لطهران، تقاتل إلى جانبه في سوريا.

 

وأفادت القناة على موقعها الإلكتروني بأن الغارة الإسرائيلية استهدفت مخازن سلاح في حظائر طائرات بالمطار، وورشات ومخازن مخصصة للصيانة، تم تمويهها بوضع شعارات الأمم المتحدة (UN)،  وشركة النقل العالمية (DHL) على سطحها، كما أظهرت صور أقمار اصطناعية نشرتها القناة.

ونسبت القناة العبرية هذه الأنباء إلى تقارير لم تحدد مصدرها، في حين أعلنت أن الجيش الإسرائيلي رفض الرد على استفساراتها عن الغارة، قائلا إنه " لا يعلق على تقارير كهذه"، أو لا يعلق على تقارير غريبة. 

تقارير غريبة

وفور الإعلان عن استهداف طائرات إسرائيلية لمطار دمشق الدولي، قالت القناة الثانية العبرية، مساء أمس السبت، إننا لن نعلق على تصريحات أو تقارير غريبة.
وذكرت القناة الثانية العبرية، أن تقاريرا رسمية سورية تشير إلى أصابع المقاتلات الإسرائيلية في استهداف مطار دمشق الدولي، قبل قليل، معقبة على ذلك بأن فيه إسرائيل لن يردوا على تقارير غريبة.

وزعمت القناة أنه فيما يبدو أن الهدف وراء هذا الهجوم يكمن في تدمير مخازن أسلحة كانت داخل مطار دمشق الدولي قادمة من إيران، من بينها صواريخ روسية من نوع "إس 200".
وأشارت القناة على موقعها الإلكتروني إلى أن الأسبوع الماضي شهد سقوط قتيل وعدد من الإصابات في الهجوم على مدينة حماة، وبأنه شوهدت طائرة إسرائيلية كانت تحوم في سماء لبنان، بعد هذه الضربة أو ذاك الهجوم، ومن ثم، اتهمت السلطات السورية إسرائيل بأنها وراء الهجوم، ورأت أن منظومة الدفاع الجوي السوري نجحت في إسقاط عدد من الصورايخ.

 

قاعدة إيرانية
ومن جانبها، رأت صحيفة "معاريف" العبرية، أن إسرائيل هاجمت سوريا الأسبوع الماضي، فيما يعتقد في مقر قاعدة إيرانية في سوريا، كان يتواجد فيها صواريخ "إس 400".

وبحسب صحيفة "يسرائيل هايوم" العبرية، كان الجيش الإسرائيلي قد هاجم مطار دمشق الدولي، في السادس والعشرين من يونيو/حزيران الماضي، وذلك بحسب وسائل الإعلام الأجنبية، آنذاك، حيث تم تدمير صواريخ أرض ـ أرض طويلة المدى، كانت في طريقها لحزب الله اللبناني.
وفي السياق نفسه، ذكرت هيئة البث الإسرائيلية "كان"، أن سلاح الجو الإسرائيلي هاجم مدينة حماه السورية، الأسبوع الماضي، ويبدو أنه استهدف قواعد إيرانية في المدينة، وبأن حماه تضم بين جنباتها مركز الأبحاث السوري، الخاص بتطوير الصواريخ المتقدمة، وبتصنيع سلاح كيميائي وبيولوجي — على حد زعم المصدر الإسرائيلي.  

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018