الاربعاء, 22 أغسطس 2018, 00:10 صباحاً
شريط الاخبار
بحث
قبل حلا شيحة.. أشهر 10 فنانات خلعن الحجاب وعدن للأضواء من جديد.. صور
آخر تحديث:
12/08/2018 [ 18:21 ]
قبل حلا شيحة.. أشهر 10 فنانات خلعن الحجاب وعدن للأضواء من جديد.. صور

الشروق العربي - تسبب إعلان الفنانة المصرية حلا شيحة عودتها للفن مرة أخرى حالة من الجدل بين جمهور النجمة، بعد 12 عاماً من الابتعاد عن الأضواء.

حلا وضعت نهاية لاعتزالها الفن والذي استمر لسنوات طويلة، وقررت أن تعود للتمثيل فجأة، بعد أن تخلت عن الحجاب فجأة أيضا، وهو ما اثار حالة من الجدل والغضب حولها من كل جمهورها، الذي تساءل ماذا حدث لحلا دفعها للتراجع عن مبادئها التي ظلت ترددها على مدار 12 عام، هل ضعفت أمام رغبتها في استرداد نجوميتها؟!، أم أنها اكتشفت فجأة أنها لم تكن مقتنعة بالحجاب بالقدر الكافي!.

وعلى الرغم من الصدمة التي سببتها حلا للجميع، إلا أنها لم تكن أول فنانة تخلت عن حجابها من أجل العودة إلى الفن، ومن بين هؤلاء الفنانات:

 

1- عبير صبري:

فاجأت الفنانة عبير صبري الوسط الفني والجمهور منذ سنوات طويلة باتخاذها قرار الاعتزال وارتداء الحجاب، وذلك على الرغم من النجاح الكبير التي كانت قد حققته وقتها بمشاركتها في تقديم مسرحية “دو ري مي فاصوليا” بطولة الفنان سمير غانم.
وكشفت الفنانة في أكثر من لقاء تلفزيوني أنها اتخذت هذا القرار بعدما استمعت إلى عدد من الدروس الدينية، وبعدها اتجهت إلى تقديم البرامج الدينية.

إلا أنه لم تمضِ سوى سنوات قليلة، حتى قامت عبير صبري بخلع الحجاب وعادت إلى الساحة الفنية بأدوار أكثر جرأة عما كانت تقدمه قبل الحجاب، وهو ما عرضها لهجوم كبير.

2- غادة عادل:

بعد زواج غادة عادل من المنتج والمخرج مجدي الهواري عام 1997، اتخذت قرارًا بالحجاب والاعتزال، إلا أنها عادت وتخلت عن الحجاب عام 2003، وعادت للتمثيل مرة أخرى دون حجاب، ورفضت التحدث عن ذلك قائلة: «لا أسمح لأحد بالتدخل في شئوني».

3- ميرنا المهندس:

ارتدت الفنانة الراحلة ميرنا المهندس الحجاب أثناء محنة مرضها بسرطان القولون، وبعد شفائها خلعت الحجاب وعادت إلى التمثيل مرة أخرى، إلا أنها رفضت ارتداء الحجاب مرة أخرى بعد أن عاودها المرض بشكل أكثر شراسة إلى أن وافتها المنية.

4- موناليزا:

الفنانة موناليزا،بطلة فيلم “همام في أمستردام، كانت قد أعلنت قبل أكثر من 10 سنوات اعتزال الفن وارتداء الحجاب، وهاجرت إلى الولايات المتحدة الأميركية، رغبة في تكوين أسرة والابتعاد عن الفن، إلا أنها ظهرت منذ فترة قصيرة بدون حجاب وأعلنت رغبتها في العودة للفن مجددا.

5- شاهيناز:

فاجأت المطربة شاهيناز جمهورها عام 2008، بإعلان ارتدائها الحجاب، واعتزالها الغناء والتفرغ بشكلٍ كامل للأعمال الخيرية.

وبعد فترة عادت للغناء بحجابها، إلا أنها في شهر يناير عام 2017 قررت خلع الحجاب والعودة للساحة الفنية بقوة من خلال أغنية “شكرًا أوى”ن وعن أسباب خلعها للحجاب، أكدت انها لم تستطع استكمال مسيرتها الفنية وهي ترتديه.

6- إيمان الشميطي:

بعد أن حققت شهرتها وهي محجبة، صدمت الفنانة المغربية إيمان الشميطي، نجمة برنامج Arabs got talent، جمهورها بتخليها عن الحجاب فجأة.

الفنانة المغربية نشرت مجموعة صور لها بدون حجاب، وعلقت عليها بقولها: “لوك جديد”، وعن أسباب خلعها للحجابن قالت: ” “خلعي للحجاب كان مجرد نيولوك وهذا الأمر عادي.. فالإنسان يحتاج إلى التجديد بين فترة وأخرى”، وهو ما أثار استفزاز جمهورها بشدة.

7- نورهان:


بعد النجاح الكبير الذي حققته من خلال عدد من الأعمال الدرامية، اختفت نورهان عن الأضواء لفترة، بسبب اهتمامها بعائلتها، ظهرت خلالها وهي ترتدي الحجاب، إلا أنها بعد انفصالها عن زوجهاعادت للتمثيل من جديد بعد تخليها عن الحجاب.

8- إيمان العاصي:

ارتدت إيمان العاصي الحجاب وخلعته مرتين، فبعد نجاحها في بداية مشوارها الفني في مسلسل «حضرة المتهم أبي»، اعتزلت الفن وارتدت الحجاب، لتعود مرة أخرى بدونه، إلا أنها عادت وارتدته مرة أخرى، ثم خلعته لتعود للفن وبدون حجاب.

9- دينا:

تعرضت الراقصة دينا لأزمة شخصية في فترة زواجها من رجل الأعمال حسام أبو الفتوح، وانتشار مقاطع فيديو مسيئة لها، فرتدت الحجاب وأدت فريضة الحج، ولكن بعد 3 أشهر فقط تخلت عن الحجاب وعادت للرقص مرة أخرى.

 
 

 

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد
موقع إيراني ينشر تقريرا صادما عن "الدعارة" بمدينة مشهد
نشر موقع إيراني تابع للإصلاحيين، الاثنين، تقريرا مثيرا عن ارتفاع نسبة الدعارة بمدينة مشهد الإيرانية، المعروفة لدى عموم الشيعة بالعالم بأنها مدينة ذات طابع ديني بسبب وجود مزار علي بن موسى الرضا (الإمام الثامن لدى الشيعة الاثني عشرية) في محافظة خراسان شمال شرق البلاد. وبحسب تقرير موقع "خبر أونلاين" فإن المسؤولين في المدينة أعلنوا أن ارتفاع سعر الصرف وهبوط العملة الإيرانية قللا من تكلفة الخدمات السياحية للأجانب والذين يسافر أغلبهم إلى مدينة مشهد. وقال نائب مدير السياحة في منظمة التراث والحرف اليدوية والسياحة، إنه "نظرا لانخفاض الريال الإيراني فقد ارتفعت معدلات دخول السياح من العراق بنسبة 90 بالمائة إلى إيران". وأوضح تقرير الموقع: "لا يمكن إنكار معضلات حضور السياح العرب وعلى وجه الخصوص الرجال العراقيين العزاب وغيرهم من الذين يأتون إلى مدينة مشهد بدون عائلاتهم لزواج المتعة، والاختلاف هو فقط حول حجم انتشارها (الدعارة) وليس عدم وجودها". وأشار إلى أن "الأمر وصل بالزائرين لمدينة مشهد في بعض الأحيان إلى اشتراط وجود امرأة لزواج المتعة داخل الإقامة السكنية ليوافق هؤلاء الزوار على حجزها، وتشكلت بعض الوظائف التي تختص فقط بهذا المجال"، في إشارة إلى مكاتب زواج المتعة بمدينة مشهد الإيرانية.
سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
سجون حزب الله السرية.. تفاصيل وشهادات مرعبة
تقف ميليشيا حزب الله في موازاة الدولة اللبنانية باستنساخ أجهزتها واختطاف القرار الأمني والسياسي، لكن الفرق أن ممارساتها لا تزال تلتزم بأسلوب العصابات، حيث يجري اختطاف اللبنانيين وإيداعهم في سجون سرية خارج إطار القانون، لتؤكد أزمة "الثنائية الأمنية" التي يعيشها البلد الواقع تحت هيمنة ميليشيات مسلحة. فقد كشف علي مظلوم نجل أحد القيادات المؤسسة لحزب الله، عن إدارة ميليشيات حزب الله لمجموعة من السجون السرية التي يمارس فيها التعذيب وإذلال المعارضين لسياساته من داخل التنظيم أو خارجه. وعلى صفحته بموقع "فيسبوك"، ذكر الشاب نجل حسين مظلوم المعروف حركيا باسم "الحاج ولاء"، أنه سجن لمدة سنة على أيدي ميليشيا الحزب في أحد مراكز الاحتجاز التابعة له. وقال علي مظلوم:" سجنت لدى حزب الله لمدة سنة تقريبا تعرضت خلالها لأبشع أنواع التعذيب والإذلال، حتى أنني بقيت حين أدخلوني السجن لما يزيد عن ٢٤ ساعة مكبلا ملفوفا بغطاء سميك بينما كنت أتعرض للضرب بشكل متواصل". ونشر الشاب صورا لمداخل قال إنها لمراكز احتجاز تقع وسط مناطق سكنية في الضاحية الجنوبية بالعاصمة بيروت، قائلا: "الحزب يملك عددا من السجون التي تديرها وحدتا الحماية والأمن الوقائي، وفيها يقوم بسجن بعض المخالفين من المنظمين في صفوفه، أو بعض اللبنانيين والأجانب الذين يقوم باعتقالهم أو خطفهم بتهم مختلفة". سجون وسط الأسواق وكشف نجل القيادي الراحل في حزب الله أماكن سجون الميليشيات التي تقع وسط الأسواق والمناطق السكنية، وهي "السجن المركزي في حارة حريك الواقع خلف مستشفى بهمن، في الملجأ التابع لمؤسسة بيضون لبيع الكراسي، وسجن بئر العبد الواقع في مبنى خلف مركز التعاون الإسلامي مقابل عيادة الدكتور حسن عز الدين، إضافة إلى مركز تحقيق قرب مجمع القائم في الطابق السابع، وسجن في بئر العبد قرب مجمع السيدة زينب، وسجن مجمع المجتبى خلف قناة المنار التليفزيونية التابعة للحزب، الذي يشمل زنازين انفرادية وغير انفرادية تم إزالة بعضها بعد كشفها على خلفية خطف فتاتين من آل شمص وسجنهما هناك". ويتعرض السجناء، بحسب مظلوم، للضرب والتعذيب بشتى الطرق الجسدية والنفسية، ومنها حرمانهم من الطعام لفترات طويلة، كما يمنع عليهم التواصل مع أهلهم عبر الهاتف، لكن قد يسمح بالزيارة مرة كل شهر أو شهرين لمدة لا تتجاوز نصف ساعة. لا سيادة للدولة واعتبر المحلل السياسي اللبناني حارث سليمان أن وجود سجون لحزب الله "أمر منطقي كون الحزب يمثل كيانا موازيا للدولة اللبنانية"، قائلا لـ"سكاي نيوز عربية" إن "الحزب لديه منظومة عقابية، وهي فكرة واقعية من خلال قراءتنا لحوادث سابقة". وأشار سليمان إلى أنه "في حالات كثيرة تكون أجهزة الدولة الأمنية على علم وربما تنسيق مع حزب الله نظرا لهيمنته وقدرته الكبيرة على اختراق أجهزة الدولة"، بحسب سليمان. ورأى المحلل السياسي أن "أي دولة تحترم نفسها، لا يوجد فيها منظومة بوليسية خارج إطار الدولة". و"هذا الأمر جزء من الأزمة التي تعيشها الدولة، التي من المفترض أن يكون لديها سيادة على حدودها وسيادة قانونها داخل أرضها وحقها في احتكار القضاء والأمن والاستخدام المشروع للعنف"، بحسب المحلل السياسي. وبالإضافة إلى امتلاك حزب الله ميليشيا عسكرية تهيمن على القرار الأمني في لبنان، فإن "للحزب أيضا أجهزة موازية تنافس وزارات الخارجية والمالية والعديد من الجهات التي تعد من صميم وظائف الدولة". ويمثل خروج واحد من أبناء قادة الحزب التاريخيين للحديث عن القمع الأمني الذي تمارسه الميليشيا، مؤشرا جديدا على تراجع شعبية الحزب في البيئة الحاضنة له جنوبي العاصمة اللبنانية، خاصة بعد تورطه في النزاع السوري وعودة المئات من أبناء أنصار الحزب في نعوش من سوريا. ويقول سليمان إن صورة الحزب "تتآكل نسبيا" في هذا الوسط، فالناس "متعبون ويحاولون التعبير عن هذا التعب الناتج عن ممارسات الحزب".
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018