الاحد, 23 سبتمبر 2018, 13:52 مساءً
شريط الاخبار
بحث
هل أوشكت علاقتك بالشريك على الانهيار؟ 4 علامات تجيبك
آخر تحديث:
14/07/2018 [ 11:12 ]
هل أوشكت علاقتك بالشريك على الانهيار؟ 4 علامات تجيبك

الشروق العربي - أحيانا كثيرة نصل إلى طريق مسدود في علاقتنا العاطفية، ونحن لا ندرك ذلك، ونظل نحاول إصلاحها دون جدوى، فما العلامات التي تدل على أن العلاقة انتهت ولا يرجى إصلاحها؟

– الشريك لم يعد يضيف شيئًا لحياتك:
من أول العلامات التي تدل على أن علاقتك بالشريك انتهت، هو الشعور بأنه لا يضيف قيمة جديدة في حياتك، فالعلاقة الجيدة هي التي يشعر فيها الطرفان بأنهما يساعدان بعضهما سواء على نجاح كل طرف أو العيش في سعادة معا.

– الأيام السيئة أكثر:
العلامة الثانية التي تدل على أن علاقتكما أصبحت غير صحية، وحان الوقت لإنهائها، هو أن تصبح الأيام السيئة أكثر من الجيدة، فالشجار يتزايد يوميا وربما لنفس الأسباب، من دون الوصول إلى حل.

– لكل طرف أهداف مختلفة:

العلاقة الطبيعية يكون فيها للطرفين أهداف مشتركة، ومخطط حياة واحد، لذلك الشعور بأن كل طرف منكما أصبحت له أهدافه الخاصة التي لا يشاركه الطرف الآخر بها، علامة على مرور هذه العلاقة بأزمة كبيرة.

– الماضي أفضل:
أخيرا عندما يبدأ كل طرف في تذكر الماضي واللحظات المريحة فيه، والذكريات القديمة، فهذا يعني أن الحاضر أصبح يخلو من هذه التفاصيل، وأن عليكما تذكر الماضي حتى تتمسكا أكثر بهذه العلاقة.

وهنا يجب أن يتوقف الطرفان أمام هذه الحقيقة ومناقشتها معا، لمعرفة هل يمكن إصلاح هذه العلاقة أم أن الوقت حان فعليا لإنهائها؟

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018