الاحد, 23 سبتمبر 2018, 14:05 مساءً
شريط الاخبار
بحث
صورة مفزعة.. أحدث جرائم الحوثيين بحق طبيب يمني
آخر تحديث:
14/07/2018 [ 10:42 ]
صورة مفزعة.. أحدث جرائم الحوثيين بحق طبيب يمني
دبي- الشروق العربي- أظهرت صور نشرها ناشطون يمنيون في مواقع التواصل الاجتماعي آثار عمليات التعذيب، التي تعرض لها طبيب يمني على أيدي المتمردين في أحد سجون ميليشيات الحوثي الإيرانية.

وتداول الناشطون صورة لمنير محمد المشرقي، الذي يعمل صيدلانيا، عقب خروجه من إحدى معتقلات الميليشيات الموالية لإيران في محافظة ذمار غربي اليمن، وقد ظهرت على جسمه علامات تعذيب وحشي.

وبدت على الجزء العلوي من جسم المشرقي آثار حروق بليغة، امتدت من رأسه حتى منتصف ظهره، نتيجة سكب مواد مشتعلة أو حارقة عليه، كما ظهرت حروق على وجهه ويديه ورجليه.

وقالت مصادر محلية وحقوقية يمنية إن المشرقي، الذي كان معتقلا في سجن سري للميليشيات، وجد مرميا على قارعة الطريق في مدينة ذمار، الجمعة، مشيرة إلى أن الرجل "فقد عقله" من شدة التعذيب.

وأضافت المصادر أن ميليشيات الحوثي اختطفت الشرقي من أحد شوارع مدينة ذمار قبل عام، على خلفية معارضته للمتمردين وأفعالهم، وتم نقلته إلى أحد السجون السرية بالمحافظة.

وكشفت تقارير حقوقية عن انتهاكات جسيمة وجرائم حرب بشعة تمارسها الميليشيات الإيرانية بحق اليمنيين، من بينها التعذيب، مما أدى إلى وفاة العشرات من المدنيين في معتقلاتها.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018