الاحد, 23 سبتمبر 2018, 13:51 مساءً
شريط الاخبار
بحث
كشف موعد خروج "صبية الكهف" من المستشفى
آخر تحديث:
14/07/2018 [ 10:36 ]
كشف موعد خروج "صبية الكهف" من المستشفى
دبي- الشروق العربي- قال وزير الصحة التايلاندي، بياساكول ساكولساتايادورن، السبت، إنه سيتم السماح للصبية الـ12، الذين تم إنقاذهم من كهف غمرته المياه شمالي البلاد بمغادرة المستشفى هذا الأسبوع.

وتم إخراج آخر مجموعة من فريق (وايلد بورز) التايلاندي لكرة القدم المؤلف من 12 فردا ومدربهم من كهف تام لوانغ قرب الحدود مع ميانمار مساء الثلاثاء بسلام في نهاية عملية إنقاذ محفوفة بالمخاطر، مما أشاع ارتياحا وفرحة على مستوى العالم.

وقال بياساكول للصحفيين إن هؤلاء الأطفال ومدربهم يتماثلون للشفاء بدنيا ونفسيا وسيُسمح لهم بمغادرة المستشفى، الخميس.

وأضاف: "علينا إعداد كل من الأطفال وأسرهم للاهتمام الذي سيحاطون به عند مغادرتهم".

أسرار من داخل الكهف

وفي السياق، بدأ الفتية الذين يتعافون من محنتهم الطويلة في الكهف ورجال الإنقاذ الذين نقلوهم إلى أماكن آمنة في قص قصص عن الأخطار، التي أحدقت بهم ونجاتهم.

وقال الآباء، الذين تحدثوا مع الأولاد لوسائل الإعلام التايلاندية، إنهم قالوا إن رحلتهم في الكهف في 23 يونيو كان من المفترض أن تدوم ساعة واحدة فقط حتى حاصرتهم الفيضانات.

وأضافوا أن الماء، التي شربوها لإنقاذ حياتهم كانت تتساقط من السقف.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018