الاحد, 23 سبتمبر 2018, 13:52 مساءً
شريط الاخبار
بحث
غارات إسرائيلية على غزة.. وحماس ترد بقذائف
آخر تحديث:
14/07/2018 [ 10:34 ]
غارات إسرائيلية على غزة.. وحماس ترد بقذائف
دبي- الشروق العربي- شنّ سلاح الجو الإسرائيلي، السبت، سلسلة غارات على مواقع لحركة حماس في قطاع غزة، ورد مقاتلو الحركة بإطلاق عشرات قذائف الهاون والصواريخ باتجاه بلدات إسرائيلية محاذية للحدود.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن "طائرات الاحتلال شنت فجرا غارات جوية عدة، استهدفت فيها مواقع للمقاومة الفلسطينية وألحقت أضرارا جسيمة"، من دون أن يبلغ عن وجود إصابات.

وجاء في بيان للجيش الإسرائيلي أنه نفذ غارات جوية عدة على أهداف في القطاع، موضحا أن نظام القبة الحديد اعترض قذائف أُطلقت من غزة.

واستهدفت الغارات الإسرائيلية "مرتين متتاليتين وبصواريخ عدة"، موقعا لكتائب القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، شرقي مخيم البريج وسط القطاع، كما قصفت الطائرات موقعين آخرين للقسام شمالي القطاع.

وأكد شهود أن الطائرات الإسرائيلية قصفت "بعدد من الصواريخ أرضا زراعية شرق منطقة الزيتون، شرقي مدينة غزة، وقصفت بصواريخ عدة أراضي زراعية غير مأهولة قرب معبر صوفا الإسرائيلي شرقي رفح جنوبي القطاع"

30 قذيفة من غزة

وردا على الغارات الإسرائيلية، أطلق مقاتلون فلسطينيون نحو 30 قذيفة هاون وعددا من الصواريخ باتجاه بلدات إسرائيلية محاذية للحدود مع القطاع.

وقتل فتى فلسطيني برصاص الجيش الإسرائيلي وأصيب 220 فلسطينيا في مواجهات، الجمعة، قرب السياج الفاصل بين غزة وإسرائيل شرق مدينة غزة، وفق ما أعلنت مصادر طبية في القطاع.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018