الاحد, 23 سبتمبر 2018, 14:58 مساءً
شريط الاخبار
بحث
جون كيري لترامب: فضحتنا يا رجل.. ودمّرت سُمعتنا في العالم بشكل مُطَّرِد
آخر تحديث:
14/07/2018 [ 10:03 ]
جون كيري لترامب: فضحتنا يا رجل.. ودمّرت سُمعتنا في العالم بشكل مُطَّرِد

دبي-الشروق العربي-وجّه وزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري انتقادا لاذعا لترامب واصفا سلوكه في بداية اجتماع لحلف الناتو بالـ”غريب” والـ”معاكس″، قائلا “إن ترامب يدمر سمعتنا في العالم بشكل مطرد”.
وجاء التقييم القاسي وغير المعتاد من قبل الدبلوماسي السابق بعد أن صرح ترامب خلال اجتماع إفطار في بروكسل بأنه يعتبر ألمانيا “أسيرة لروسيا” لأنها تحصل على الكثير من طاقتها من البلاد، واستمرت هجماته على حلفاء آخرين لمستويات الإنفاق الدفاعي.
ونشر كيري تغريدة على “تويتر” قال فيها: “لم أر رئيسا يقول شيئا غريبا أو غير مجد مثل ترامب ضد الناتو وألمانيا، كان الأمر مخزيا ومدمرا ويطير في وجه المصالح الفعلية للولايات المتحدة الأمريكية”، حسب “روسيا اليوم”.
وتساءل كيري في بيانه “لماذا يجعل الرئيس ترامب خصومه من أصدقائنا، ويحول خصومنا الذين كانوا يهاجمون ديمقراطية أمريكا إلى حليفه الثنائي؟”.
وتأتي مشاركة ترامب في قمة الناتو قبل أيام من موعد انعقاد قمة تجمعه بنظيره الروسي فلاديمير بوتين في هلسنكي، وهو اجتماع أشار إليه كيري في بيانه.
هذا وربط كيري، وهو عضو ديمقراطي سابق بمجلس الشيوخ عن ولاية ماساتشوستس، بين قمة بروكسل وتصويت مجلس الشيوخ، الثلاثاء، بأغلبية 97 صوتا في اقتراح غير ملزم يدعم الناتو، حيث علق على حديث ترامب في قمة الناتو قائلا “ما كان معروضا في قمة بروكسل لم يكن سلوك قائد قوي ومبدئي وحكيم.. كفى، فهذا ليس جيدا بالنسبة للولايات المتحدة”.
وليست هذه المرة الأولى التي يوجه فيها الطرفان انتقادات لبعضهما، ففي شهر مايو 2018 غرد ترامب منتقدا كيري قائلا إن جون كيري لم يستوعب أنه أخذ فرصته وأخفق، في إشارة إلى المفاوضات مع إيران.
كما قال ترامب حينها “ابق بعيدا عن المفاوضات جون.. فأنت تؤذي بلادك”، واصفا دبلوماسيته مع إيران غير شرعية، مشيرا إلى أنه كان أحد المشاركين في الاتفاق النووي الذي يصفه بالأسوأ على الإطلاق.

تعليقات الفيسبوك
تعليقات الموقع
ملفات خاصة
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
الأردن: واشنطن تريد تصفية القضية الفلسطينية
قال رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز إن قرار واشنطن وقف تمويل وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) هو محاولة لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. وأكد الرزاز أن موضوع الأونروا ليس محاولة لتصفيتها بل لتصفية القضية الفلسطينية وحق اللاجئين في العودة. ويؤكد الفلسطينيون أن حق العودة الذي نص عليه القرار 194 الصادر عن الجمعية العامة للأمم المتحدة ينطبق على كل الفلسطينيين الذين اضطروا لترك بلادهم ابتداء من 1948 قبيل إعلان قيام دولة اسرائيل وأبنائهم وأحفادهم، لكن الولايات المتحدة وإسرائيل بشكل خاص ترفضان الاعتراف به. وأفاد رئيس الوزراء الأردني بأن هناك حملة كبيرة وحراكا من الملك عبد الله الثاني على المستوى العالمي وقبول على المستوى الأوروبي والعالمي لدعم الأونروا . وشدد قائلا "لن نقف مكتوفي الأيدي أمام هذا". وأكد عمر الرزاز بحسب التلفزيون الاردني الرسمي أن الثوابت في المملكة واضحة جدا خصوصا فيما يتعلق بالقضية الفلسطينية. وأوضح قائلا "نحن مع حل الدولتين ومع إقامة دولة فلسطينية على أراضي الرابع من حزيران لعام 1967 وأن تكون القدس عاصمة لها، ومع حق العودة للاجئين وكل هذه التعابير وهذه ثوابت". ويسعى الأردن لعقد مؤتمر الأسبوع المقبل في نيويورك لدعم وكالة "أونروا" وتأمين تمويل إضافي. ويشارك وزير خارجية الأردن أيمن الصفدي الخميس المقبل في اجتماع وزاري يضم السويد وتركيا والاتحاد الأوروبي واليابان وألمانيا وأمين عام الأمم المتحدة لدعم وكالة الغوث. وأعلنت واشنطن الشهر الماضي إلغاء حوالي 300 مليون دولار من المساعدات المخصصة للفلسطينيين لا سيما لبرامج مساعدة في الضفة الغربية المحتلة وقطاع غزة.
التصويت
الشروق تويتر
جميع الحقوق محفوظة لـ الشروق العربي
ALSHORUQ.NET © 2018